يختتم الدورة 14 في 5 مدن اليوم

«نعم للعمل» يستشرف المستقبل المهني للأجيال الناشئة

صورة

تختتم اليوم فعاليات الدورة الـ14 من برنامج «نعم للعمل» الذي ينظمه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني في 5 مدن هي أبوظبي والعين ودبي والشارقة وعجمان، ويساهم البرنامج بشكل كبير في بناء ثقافة العمل في القطاع الخاص لدى مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكد مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني لـ«البيان» أن برنامج «نعم للعمل» يوفر فرص العمل للشباب والشابات من مواطني دولة الإمارات وأبناء المواطنات أثناء الإجازة الدراسية، بنظام الدوام الجزئي بهدف تنمية مهاراتهم الحالية ومنحهم فرصة لاكتشاف مهارات جديدة من خلال تنظيم دورات قصيرة في مجال التعليم التقني والمهني.

وأوضح أن البرنامج الذي ينفذه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني من البرامج الوطنية الرائدة التي تسهم في استشراف مستقبل مهني للأجيال الناشئة عبر توفير تدريب عملي متخصص للشباب والفتيات، حيث يعمل على اكتشاف مواهبهم ومساعدتهم في الحصول على أعمال تتوافق مع ميولهم ورغباتهم.

وأضاف أن البرنامج يمنح الكوادر الإماراتية الشابة خبرة عمل غنية في قطاع التجزئة وترسيخ ثقافة العمل في القطاع الخاص لدى الأجيال الناشئة بما يسهم في تنمية مهاراتهم ومنحهم الفرصة لاستكشاف مهارات جديدة من خلال الانضمام إلى التخصصات التي يشملها البرنامج ويمكنهم من العمل في القطاع الخاص.

دعم

وقال: إن نجاح مبادرة 'نعم للعمل' يرجع إلى الدعم الكبير الذي تقدمه القيادة الرشيدة للمركز، مشيراً إلى أن البرنامج يأتي ضمن استراتيجية «أبوظبي التقني» لتنفيذ توجيهات الحكومة بضرورة وضع وتطبيق مختلف البرامج الاستراتيجية التي يتم من خلالها تمكين المواطنين من المهارات اللازمة لأداء المهن والأعمال الأمر الذي يتوافق مع رؤية أبوظبي 2030 والمستقبل الصناعي لدولة الإمارات خلال مرحلة ما بعد النفط.

وأضاف أن «نعم للعمل» يعمل على ترسيخ الدور الوطني الذي يجب أن يقوم به كل مواطن ومواطنة لرد الجميل للوطن والقيادة الرشيدة، إضافة إلى تنمية قيمة العمل والشعور بالمسؤولية لدى الشباب والفتيات تجاه الوطن.

بناء الإنسان

بدوره، قال علي محمد المرزوقي رئيس مهارات الإمارات في «أبوظبي التقني» إن برنامج «نعم للعمل» يعكس حرص قيادة الدولة الرشيدة على بناء الإنسان ويعمل على تحقيق متطلبات تعليمية وعملية عن طريق المساهمة في العمل خلال العطلة الصيفية.

وأكد أن الدورات الأخيرة شهدت مشاركة أصحاب الهمم في البرنامج في إطار الاستراتيجية المتطورة للمركز التي يتم من خلالها تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة، بضرورة إعداد وتمكين أبناء الإمارات لإدارة وتشغيل المهن المهمة في المجتمع.

تعليقات

تعليقات