مؤتمر «الجمعية الدولية للاجتماعات» يدعم مبادرات مكافحة العمى

صورة

تستعد الوفود المشاركة في المؤتمر الـ57 للجمعية الدولية للمؤتمرات والاجتماعات، المقرر انعقاده في دبي خلال العام الجاري، للإعلان عن مساهماتها الخيرية في مجال مكافحة العمى وضعف البصر، وذلك في إطار الشراكة التي تعقدها الجهة المنظمة للمؤتمر مع مؤسسة نور دبي الخيرية ضمن عددٍ من المبادرات.

وتجري فعاليات هذه الدورة من المؤتمر في دبي خلال الفترة من 11 ـ 14 نوفمبر المقبل لأول مرة بالشرق الأوسط، وبحضور نخبة من الخبراء والمتخصصين في مجال إقامة الفعاليات والمؤتمرات من جميع أنحاء العالم. وتجدر الإشارة إلى أن الدورة السابقة ركّزت على تعزيز المسؤولية المجتمعية للشركات، وذلك من خلال تحفيز الأعضاء بالجمعية الدولية للمؤتمرات والاجتماعات على المساهمة في المشاريع الخيرية العالمية ونشر الوعي بشأنها.

وتُقام على هامش المؤتمر في صباح يوم 12 نوفمبر فعالية المشي والركض الخيرية، وذلك في «لامير»، الوجهة المطلّة على مياه الخليج العربي، وهي أحدث منطقة شاطئية في دبي للترفيه ومحلات التجزئة والمطاعم، وهي بمثابة معلم متميز للمقيمين في دبي والزائرين. وسوف تكون شركة «مِراس»، المطوّر لــ«لامير»، الراعي الرسمي لموقع الفعالية الخيرية والتي تُعد بدورها امتداداً لأول فعالية ركض أقيمت في الدورة السابقة للمؤتمر التي عُقدت في مدينة براغ التشيكية. وتتضمن فعالية هذا العام خيارين، إما الركض لمسافة 3 كيلومترات أو المشي لمسافة 1.5 كيلومتر، وجمع تبرعات من المشاركين بالفعالية لصالح مؤسسة نور دبي الخيرية.

حرص

وقال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري: «عندما تقدّمت دبي بعرضها لاستضافة المؤتمر الـ57 للجمعية الدولية للمؤتمرات، حرصنا أن يتضمن الحدث فعالية للمسؤولية المجتمعية للشركات، ومن ثَمّ قمنا بعقد شراكة مع مؤسسة نور دبي الخيرية لتنفيذ مبادرات في هذا الصدد وذلك تأكيد من جانبنا على الوفاء بهذا الالتزام».

من جهتها أكدت الدكتورة منال عمران تريم، عضو مجلس الأمناء والمدير التنفيذي لمؤسسة نور دبي، على أهمية مواصلة عمل برامج المؤسسة عن طريق الشراكات الاستراتيجية مع مختلف المؤسسات داخل وخارج الدولة.

تعليقات

تعليقات