تؤدي إلى تقليل الحوادث ورفع مستوى السلامة

إلغاء هامش السرعة في أبوظبي.. 5 فوائد على درب الأمان

قال الرائد مهندس عبدالله الغفلي رئيس قسم الإحصاء والدراسات بمديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، إن إلغاء هامش السرعة في إمارة أبوظبي سيعمل على تحقيق 5 فوائد رئيسية تؤدي في مجملها إلى تقليل الحوادث المرورية ورفع مستوى السلامة على الطرق ضمن استراتيجية القيادة العامة لشرطة أبوظبي بخفض نسبة الحوادث إلى 5.5 وفيات لكل 100 ألف من السكان في 2020.

دراسات

وأكد الغفلي أن القرار جاء بناء على دراسات علمية قام بها فريق إدارة السرعات في إمارة أبوظبي، وهو فريق تابع للجنة المشتركة للسلامة المرورية في إمارة أبوظبي، مشيرا الى أن إلغاء الهامش سيعمل أولاً على تقليل فارق السرعة بين المركبات وهو مؤشر رئيسي في زيادة مستوى السلامة المرورية، حيث إن تقليل فرق السرعة بين المركبات يعمل على تقليل الحوادث بشكل عام.

أما الفائدة الرئيسية الثانية فتتمثل في زيادة اعتماد السائقين على لوحات السرعة بما لا يدع مجالا للتخبط من قبل السائقين.

كما أوضح أن إلغاء هامش السرعة سيجنب السائقين الاجتهاد الشخصي في تحديد سرعة الطريق مثلا بإضافة 20 أو 40 على اللوحات المرورية.

وأشار إلى أن إلغاء الهامش هو ممارسة عالمية متعارف عليها من جميع السائقين، سواء كانوا جدداً أو أصحاب خبرة.

وأكد الغفلي أن أهم الفوائد المتوقع تحقيقها من خلال إلغاء هامش السرعة هو خفض وفيات الحوادث في الإمارة ليكون 5.5 وفيات لكل 100 ألف من السكان بحلول 2020.

إجراءات

وكان قرار إلغاء هامش السرعة وتوحيد سرعات ضبط الرادار مع اللوحات المرورية على الطرق في إمارة أبو ظبي قد بدأ العمل به منذ أيام، حيث أنهت شرطة أبوظبي الإجراءات الفنية والمرورية بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين دائرتي «النقل والتخطيط العمراني والبلديات».

كما تم وضع لوحات إرشادية على طرق إمارة أبوظبي، والمنافذ الحدودية وبدايات الطرق التي تربط الإمارة بجهتي دبي والشارقة، لتنبيه السائقين بإلغاء هامش السرعة وتوحيد سرعات ضبط الرادار، مشيرة إلى توافق هذه الإجراءات مع المعايير وأفضل الممارسات العالمية في مجال السلامة المرورية.

كما قامت بلدية منطقة الظفرة بتنفيذ الأعمال على كافة الطرق الداخلية والخارجية لجميع مدن منطقة الظفرة بعدد لوحات جديدة إجمالي يقدر بـ 3784 لوحة سرعة.

رصد

أوضحت شرطة أبوظبي أن السرعات المثبتة على لوحات المرور على الطرق هي حدود السرعة القصوى المسموح للمركبات السير بها، وأي تجاوز سيتم رصده ومخالفته، ومثال على ذلك «إذا كانت السرعة على الطريق محددة بـ 80 كيلومترا/‏ساعة، تبدأ مخالفات الرادار من 81 كيلومترا/‏ساعة».

تعليقات

تعليقات