«كهرباء دبي» تقدم 1.5 مليون خدمة في 2017

أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي تقديم خدمات الكهرباء في عام 2017 إلى 796764 متعاملاً، وخدمات المياه إلى 705376 متعاملاً، بمجموع 1502140 خدمة.

جاء ذلك ضمن تقرير الهيئة السنوي الخامس للاستدامة 2017.

وحققت دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي، المرتبة الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء بحسب نتائج تقرير ممارسة أنشطة الأعمال 2018 الصادر عن البنك الدولي، والذي يقيس سهولة ممارسة أنشطة الأعمال في 190 دولة حول العالم.

وتمكنت الهيئة أيضاً من تحقيق أقل معدل انقطاع الكهرباء لكل مشترك سنوياً على مستوى العالم بمتوسط 2.68 دقيقة مقارنة مع 15 دقيقة مسجلة لدى نخبة شركات الكهرباء في دول الاتحاد الأوروبي.

ويسلط التقرير الضوء على جهود الهيئة لتعزيز الاستدامة بجميع جوانبها البيئية والاجتماعية والاقتصادية، وتوفير نموذج مستدام لتوفير الطاقة والمياه وداعم للنمو الاقتصادي دون الإضرار بالبيئة ومواردها الطبيعية، إضافة إلى استعراض جهودها في تنفيذ وتبني المبادئ العشرة للميثاق العالمي للأمم المتحدة، أكبر مبادرة للاستدامة المؤسسية في العالم، والتي أعلنت الهيئة انضمامها إليها هذا العام، لتكون أول مؤسسة حكومية خدماتية في دولة الإمارات العربية المتحدة تنضم للميثاق العالمي، متبنية بذلك مبادئه العشرة الأساسية في مجالات حقوق الإنسان والعمل والبيئة ومكافحة الفساد.

كما يسلط التقرير الضوء على إنجازات الهيئة الداعمة لأهداف التنمية المستدامة ال 17 التي أعلنتها الأمم المتحدة لعام 2030، للتصدي للتحديات البيئية والسياسية والاقتصادية الملحة التي تواجه عالمنا.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «تحرص الهيئة على إعداد تقريرها السنوي للاستدامة في كل عام ليمثل ترجمة واقعية لرؤيتها بأن تكون مؤسسة مستدامة مُبتكرة على مستوى عالمي، ويوضح تقرير الهيئة الخامس للاستدامة جهودنا خلال عام 2017 ودورنا الأساسي في تحقيق التنمية المستدامة الشاملة في دبي ودولة الإمارات، ودعم الأهداف الاستراتيجية للمبادرة الوطنية طويلة المدى «اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لبناء اقتصاد أخضر في دولة الإمارات، وسوف يمثل التقرير مرجعاً شاملاً وشفافاً وموثوقاً لكل إنجازاتنا على مدار العام نحو تحقيق أهداف مئوية الإمارات 2071، ورؤية الإمارات 2021، لجعل دولة الإمارات من أفضل دول العالم، إلى جانب دورنا الأساسي في تحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، لجعل دبي مركزاً عالمياً للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، وتوفير 75% من إجمالي الطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050، وكذلك استراتيجية إدارة الطلب على الطاقة والمياه، لتخفيض استهلاك الطاقة والمياه بنسبة 30% بحلول 2030».

وأضاف: «تسعى الهيئة لتعزيز مكانة دبي العالمية باستمرار في مجال الاستدامة والاقتصاد الأخضر، ولذا تعد الاستدامة جزءاً لا يتجزأ من رؤيتنا ورسالتنا، وهي راسخة في أعمالنا وكل ما نقوم به، ويتسع مفهومنا للاستدامة خارج إطار عملياتنا التشغيلية ليشمل سلسلة الموردين والمجتمع والاقتصاد في إمارة دبي، وقد طورنا استراتيجيتنا لتشمل المنظور الثلاثي الأبعاد للاستدامة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية الشاملة جنباً إلى جنب مع الأهداف المالية، مما يتيح لنا استراتيجية متكاملة للأعمال التجارية المستدامة، وفي إطار نهجنا للتخطيط الاستراتيجي نجري أبحاثاً وتحليلات ومقارنات معيارية توفر لنا نظرة شاملة لسياقنا التشغيلي الذي يوفر خارطة طريق مستدامة لعمل الهيئة.

وقد أكدنا مكانتنا في طليعة إعداد التقارير العالمية، كوننا جزءاً من برنامج «رواد المعايير» الذي أطلقته المبادرة العالمية لإعداد التقارير».

تعليقات

تعليقات