«الإمارات للتنمية الاجتماعية» تطلق «رصد» لدراسة الظواهر الشبابية

أطلقت جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة، مبادرة «رصد» كونها مركزاً لدراسة الظواهر الشبابية، بهدف استشراف المستقبل ورصد الظواهر الإيجابية والسلبية في مجالات المجتمع المختلفة، وعمل الدراسات اللازمة ووضع البرامج التوعوية للتعامل مع تلك الظواهر، بهدف تفعيل دور الشباب في البحث والرصد والتحليل والمشاركة في إيجاد الحلول وخلق البرامج التوعوية اللازمة.

جاء ذلك خلال الحلقة الشبابية «الاستدامة والعمل التطوعي»، التي نفذتها الجمعية، أمس، وأوصى المشاركون في الحلقة، بإطلاق مبادرة لاستقبال وتوعية طلاب المدارس والجامعات خلال الأسبوع الأول من العام الدراسي بدور التطوع، وتنظيم ورش لتقديم النموذج الصحيح للتطوع في خدمة الوطن، وتخصيص مسؤول لمتابعة المتطوعين في المؤسسات الحكومية ومجالات التطوع ومتابعة إنجازاتهم وساعات العمل الفعلية، وتنمية السمعة المؤسسة للاستفادة من دور المتطوعين في أعمال حقيقية.

أدار الحلقة الإعلامي محمد إبراهيم، بمشاركة خلف سالم بن عنبر مدير عام جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية، والمهندس أحمد محمد الحمادي مدير عام دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، والعقيد أحمد الصم النقبي مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة رأس الخيمة، وسالم الكثيري مدير مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب مدير إدارة الخدمات الإنسانية، ومريم الهفيت مدير أول الخدمات المساندة للحرم الجامعي بكليات التقنية في رأس الخيمة، وحصة سيف الشحي نائب رئيس مجلس إدارة نادي رأس الخيمة.

وأكد العقيد النقبي أن المجتمع هو شريك أساسي للمنظومة الأمنية وتكاتف أفراد المجتمع في خدمة الوطن.

تعليقات

تعليقات