شما المزروعي: الشباب جزء لا يتجزأ من التنمية المستدامة وصناعة المستقبل

إعلان قائمة «روّاد الشباب العربي» الأكثر تأثيراً

صورة

كشف مركز الشباب العربي عن قائمة «روّاد الشباب العربي» التي تتضمن مجموعة من الشباب الذين لا تتجاوز أعمارهم الـ35 عاماً من مختلف الدول العربية، ولهم سجل حافل بالإنجازات ذات الأثر الإيجابي في مجتمعاتهم من أجل خلق الفرص وتوفير الحلول للتحديات التي تواجههم، والتي تعكس صورة مشرفة عن المواهب التي تحتضنها حدود وطننا العربي.

وتهدف المبادرة التي تم إطلاقها خلال القمة العالمية للحكومات 2018 برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ورئيس مركز الشباب العربي، إلى خلق مجتمع من الشباب العربي الاستثنائي بفكره وطاقته الإيجابية وإنجازاته ليكونوا مورداً يدفع عجلة التطور والتنمية في الوطن العربي، وذلك من خلال الاحتفاء بالقادة من الشباب المبدع والمبتكر الذي يعمل على حلول إيجابية لخدمة المجتمعات وتحقق التقدم في جميع المجالات، وتسهم في دفع الجهود لصناعة مستقبل مشرق للوطن العربي وأجياله القادمة.

صناعة المستقبل

وبهذه المناسبة، قالت معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، نائب رئيس مركز الشباب العربي: «الشباب هم جزء لا يتجزأ من مسيرة التنمية المستدامة وصناعة المستقبل، حيث تنهض بطاقاتهم المجتمعات، وتتحول بإبداعاتهم التحديات لفرص تسهم في خدمة المجتمعات، اليوم نعلن هذه القائمة التي تضم نماذج مشرفة سخرت مهاراتها وقدراتها لتغيير واقعها والإبداع والابتكار في خدمة مجتمعاتهم، وصناعة مستقبل مشرق فيها».

وأضافت معاليها: «تجسد هذه القائمة من الرواد والمؤثرين أمثلة يحتذى بها في خدمة المجتمع والمشاركة الفاعلة في مسيرة التنمية المستدامة فيه، كما تقدم للعالم صورة مشرقة عن الشباب العربي، ولما يمكنهم تحقيقه من أثر إيجابي ومردود يسهم في دفع مسيرة التنمية في مجتمعاتهم، حيث نسعى من خلال هذه المجموعة إلى استكشاف الموهوبين، وتحفيز المبدعين على الاستمرار في الابتكار وتوظيف طاقاتهم وقدراتهم ليكونوا قادة في المستقبل، ومساهمين في العمل على توفير غد مشرق لمنطقتنا العربية، وأجيالنا القادمة».

مشروعات مبتكرة

من جهته، قال سعيد النظري، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية في مركز الشباب العربي: «اختيار هذه المجموعة من الشباب جاء بعد دراسات معمقة تم خلالها الاطلاع على عدد كبير من المشروعات المبتكرة لشريحة واسعة من الشباب في مختلف أرجاء الوطن العربي، ومراعاة عدد من المعايير، بما فيها الأثر الإيجابي لمشروعاتهم في مجتمعاتهم، ومدى مساهمتها في خلق الفرص إيجاد حلول للتحديات التي تواجه مجتمعاتهم، حيث نسعى من خلال هذه القائمة لإلهام الشباب على نطاق واسع وتحفيزهم على بذل المزيد من الجهد لإطلاق طاقاتهم الابداعية وقدراتهم الابتكارية من أجل تحقيق طموحاتهم وتغيير حياتهم والمساهمة في تقدم مجتمعاتهم».

أهمية استراتيجية

وتستهدف مبادرة قائمة «روّاد الشباب العربي» الشباب في العديد من المجالات الرئيسية التي تحظى بأولوية وأهمية استراتيجية في الوطن العربي، بما فيها قطاع التعليم، والإعلام، والاقتصاد، وقطاع الثقافة والفنون، والصحة والطب، بالإضافة إلى قطاع الرياضة وريادة الأعمال، ومجال العلوم والتكنولوجيا، والمجال البيئي، والعمل الاجتماعي.

وكانت المبادرة في دورتها الأولى خلال فعاليات القمة العالمية للحكومات 2018 قد جمعت 100 شاب وشابة من مختلف دول الوطن العربي في لقاء محفز وثرٍ ومناقشات حيوية ومهمة لإثراء مجتمعاتنا العربية.

تعليقات

تعليقات