ريادة

موزة بنت مبارك: الإمارات قدّمت للعالم نموذجاً يحتذى في رعاية الشباب

أكدت الشيخة موزة بنت مبارك، أن ما قدمته دولة الإمارات العربية المتحدة من رعاية واهتمام وتمكين للشباب يمثل نموذجاً يحتذى به إقليمياً ودولياً، فقد آمن القائد المؤسس المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» بأن الشباب هم عماد المستقبل، فقد دشن نموذجاً فريداً لمسيرة الشباب التي تحظى برعاية قيادتنا الرشيدة استمراراً وتواصلاً مع نهج القائد المؤسس «طيب الله ثراه».

وقالت الشيخة موزة بنت مبارك آل نهيان: إن احتفاء قيادتنا الرشيدة باليوم العالمي للشباب يجسد ما يحظى به شباب الوطن وفتياته من اهتمام ورعاية ودعم من قبل القيادة، هذه القيادة التي هيأت للشباب كل أسباب الريادة والتميز، وفتحت أمامهم دروب الإبداع والابتكار للمشاركة في دفع مسيرة التنمية الوطنية والارتقاء بها إلى مصاف المراكز والدول في المؤشرات التنافسية العالمية.

وأشارت الشيخة موزة إلى أن الحديث عن نهضة الشباب يستدعي في المقام الأول أن نوجه الشكر والعرفان والامتنان إلى الوالدة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية على جهودها العظيمة ودورها التاريخي الرائد.

تعليقات

تعليقات