مسؤولون: الاهتمام بشباب الإمارات أقوال وأفعال

محمد بن سلطان آل نهيان

أكد مسؤولون أن اهتمام الإمارات بالشباب لم يكن أقوالاً بلا أفعال بل قامت الدولة بخطوات لضمان المشاركة الفاعلة للشباب والاستماع إلى آرائهم، وتعزيز روح القيادة لديهم.

وبينوا في تصريحات بمناسبة اليوم العالمي للشباب أن الإمارات بقيادتها تدرك أن الشباب جيل المستقبل، فمكنتهم لرسم ملامح المستقبل واستشراف الخير لهم فيه، بكل طاقتها.

 

نهضة

وأكد الشيخ محمد بن سلطان آل نهيان، نائب رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، أن إيمان قيادتنا الحكيمة بأن الشباب هم الثروة الحقيقية للوطن والطاقة المستدامة لنهضته وتطوره، وأنهم صنّاع الإنجازات وفرسان الريادة والتميز، عزز الثقة في نفوس شباب الإمارات وجعل منهم نموذجاً فريداً للشباب المتحضر والمنتمي لوطنه. بدورها ذكرت الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي، مدير فن ومهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل، في أجواء هذا اليوم نؤكد أن السينما ألغت الحدود وقربت المسافات، فهي فن متعدد الخيارات المعرفية والإبداعية يتحدث لغة واحدة لدى رواده ومحبيه ليكون قادراً على إرسال الرسائل الضمنية للمتلقي.

شوط

أما الشيخة عائشة خالد القاسمي، مدير سجايا فتيات الشارقة: فقالت «قطعت دولة الإمارات العربية المتحدة أشواطاً بعيدة في مسيرة تمكين شبابها، هذه المسيرة التي كانت انطلاقتها الأولى على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي آمن بطاقات وقدرات الشباب، وبدورهم المركزي في رحلة البناء والتطور، والحفاظ على المكتسبات الوطنية».

اهتمام

بدوره أكد مطر الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة تولي الشباب جل اهتمامها ورعايتها باعتبارهم الثروة الحقيقية للوطن، ووفرت لهم البيئة الملائمة لتحفيز وتنمية وصقل طاقاتهم وقدراتهم وتوجيهها التوجيه السليم للمساهمة الفاعلة في بناء الوطن وتقدمه.

دعم

أيضاً، ذكر سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «يحتفي العالم في 12 من أغسطس كل عام باليوم العالمي للشباب، ونحن في هيئة كهرباء ومياه دبي نعد هذه المناسبة فرصة لتأكيد التزامنا بدعم الشباب وإبراز دورهم في رفد مسيرة التنمية المستدامة الشاملة».

بدوره، أكد أحمد عبد الكريم جلفار، المدير العام لهيئة تنمية المجتمع بدبي، أن الشباب هم الركيزة الرئيسة التي تبنى عليها آمال الدول وتطلعاتها، وأنه بسواعدهم الفتية وكفاءاتهم الطموحة تنهض البلدان وترتقي الأمم.

 

منجزات

بدوره أكد الشيخ الدكتور محمد مسلم بن حم، نائب الأمين العام لمنظمة إمسام في الأمم المتحدة، أن قيادتنا الرشيدة وفرت للشباب كل السبل لتحقيق تطلعاتهم وهيئة لهم الأرضية المناسبة لينطلقوا منها إلى العالمية، وليكونوا خير من يمثل بلادهم في تحقيق المنجزات والمراتب الأولى والتحصيل العلمي المشرف.

هدف

وقالت هنادي صالح اليافعي، مدير إدارة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيس اللجنة المنظمة لحملة سلامة الطفل: «يحتفل العالم هذا العام باليوم الدولي للشباب تحت شعار (مساحات آمنة للشباب)، وهو هدف استراتيجي لطالما سعينا إلى تحقيقه في حملة سلامة الطفل».

نموذج

وتحدثت ريم بن كرم، عضو مجلس إدارة مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين: «بفضل جهود واستراتيجيات تنموية طويلة الأمد، باتت دولة الإمارات العربية المتحدة نموذجاً عالمياً يحتذى بما يتعلق بدعم الشباب واستثمار طاقاتهم، وتحفيزهم على الإنتاج والإبداع، حيث وفرت الدولة مختلف الفرص الرامية إلى تمكين الشباب في مختلف مجالات الحياة، وعزّزت لديهم روح القيادة».

سواعد

وتكلم يوسف الهاشمي، نائب المدير التنفيذي لمؤسسة التنظيم العقاري دبي، إن الشباب هم المستقبل وهم السواعد التي تحمي وتبني الأوطان، وهم الأمل والأساس لبناء مجتمع إنساني يعيش فيه الجميع بأمان وسعادة، داعياً الشباب بهذه المناسبة للعمل بكل عزم وإصرار وإيجابية لطرح الأفكار والمبادرات التي تمكن من ابتكار حلول عملية لمواجهة التحديات التي تعوق دون تحقيقهم آمالهم وطموحاتهم، وتقف في وجه أولئك الذين يسعون بأفكارهم الهدامة إلى تدمير كل معاني الإنسانية والتسامح والسلام.

 

مناسبة

قال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»، إن المناسبة التي تعكس حرص قيادتنا الرشيدة في الاستثمار بفئة الشباب وإيمانهم بقدراتهم التي تعتبر ركيزة أساسية في مجال التنمية المستدامة، باعتبارهم شركاء أساسيين في مسيرة النجاح والازدهار التي تشهدها دولة الإمارات.

إثبات

كما قال سعيد البحري سالم العامري، مدير عام جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية: «لقد أثبت الشباب على الدوام أنهم المحرك الأساس والرقم الصعب في شتى مناحي النهضة والتطور التي تشهدها دول العالم، وفي كل مرة حققت فيها دولة الإمارات إنجازات عظيمة كانت قيادتنا الحكيمة تشير بالبنان إلى وعي شباب الإمارات وعزيمتهم ودورهم في صناعة الإنجاز». وفي ذات السياق، أكد علي سعيد بن حرمل الظاهري، رئيس مجلس إدارة جامعة أبوظبي، أن احتفاء الدولة باليوم العالمي للشباب يمثل مناسبة نجدد فيها الفخر بما حققته دولة الإمارات العربية المتحدة من ريادة وإبداع في تمكين الشباب، فقد آمن القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بأن الشباب هم المستقبل، وأن الاستثمار الحقيقي هو الاستثمار في الشباب، وقد هيأ المغفور له الشيخ زايد للشباب البيئة المحفزة التي انطلقت من خلالها طاقاتهم الإبداعية والابتكارية في التعليم والعمل والريادة في جميع المجالات التنموية.

تعليقات

تعليقات