«إرثي للحرف المعاصرة» يطلق برنامج «حرفتي»

أطلق مجلس إرثي للحرف المعاصرة التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة برنامج «حرفتي» التنموي والمخصص للأطفال والشباب من عمر 6 إلى 18 عاماً، تحت شعار «حرفتي.. مستقبلي» بهدف الحفاظ على الحرف التقليدية لدولة الإمارات وضمان استمراريتها عبر تمكين الأجيال الجديدة من تعلم أصولها وأدواتها وتشجيعهم على إثراء هذا الموروث الثقافي بأفكارهم المبتكرة وتصاميمهم المميزة.

يسعى مجلس إرثي من خلال إطلاقه للبرنامج تزامناً مع اليوم العالمي للشباب الذي أقرته الأمم المتحدة في 12 أغسطس من كل عام، إلى التفاعل مع الأجيال الصاعدة من المصممين، والفنانين والصانعين، عبر تحفيزهم، وتدريبهم، بمزيج من ورش العمل، والأنشطة، والمسابقات التي تجمع بين الحرف التقليدية والمعاصرة، لمساعدة الأجيال الجديدة على تطوير مهاراتها وتنميتها.

وقالت ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة: «إن رسالتنا في اليوم العالمي للشباب تتجلى في توفير مساحات إبداع للجيل الجديد المؤتمن على تراث وتاريخ وعراقة الثقافة الإماراتية.. ومن هنا يمثل برنامج حرفتي الاحتفاء بدور الشابات والشباب، ودعوة لهم ليكونوا شركاء أساسيين في بناء المستقبل».

تعليقات

تعليقات