انطلقت فعالياته في القاهرة تحت شعار «على خطى زايد» وتزامناً مع حملة الشيخة فاطمة

الملتقى العربي لتمكين الشباب يرسخ ثقافة العمل التطوعي

خدمات علاجية بمعايير عالمية تقدمها حملة الشيخة فاطمة الإنسانية | من المصدر

انطلق أول من أمس بالقاهرة الملتقى العربي لتمكين الشباب في العمل التطوعي التخصصي «تمكين» تحت شعار «على خطى زايد» بهدف ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الانساني بين الشباب وتمكينهم من العمل التطوعي الميداني تزامناً مع حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية للتخفيف من معاناه المرضى في القرى المصرية.

برنامج

يأتي الملتقى من خلال مبادرة مبتكرة هي الأولى من نوعها ينظمها برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون عام 2018 عام زايد وفي مبادرة تطوعية وإنسانية مشتركة بين زايد العطاء والاتحاد النسائي العام وبالشراكة مع جمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة المستشفيات السعودية الألمانية وأكاديمية زايد للعمل الإنساني.

ويعتبر الملتقى نموذجاً مميزاً للعمل الإنساني المشترك بغض النظر عن اللون أو الجنس أو الديانة أو العرق انسجاماً مع توجيهات القيادة الحكيمة بتبني مبادرات تطوعية من قبل مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة تزامناً مع مئوية زايد للمساهمة في إيجاد حلول واقعية لتمكين الشباب من العمل المجتمعي والإنساني والتنمية المستدامة محلياً وعالمياً.

خدمات تطوعية تشخيصية وعلاجية ووقائية استفاد منها آلاف النساء والأطفال

 

فقرات

تضمن الملتقى الذي يتزامن مع اليوم العالمي للشباب الذي يصادف 12 أغسطس - العديد من المحاضرات وورش العمل التدريبية لتطوير مهارات الشباب وإكسابهم خبرات ميدانية تمكنهم من المشاركة الفاعلة في خدمة المجتمعات تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية.

وتم تدشين الملتقى بهدف تطوير مهارات الكوادر التخصصية الشبابية لتتولى قيادة المبادرات الإنسانية وفرق الشباب التطوعية ومجالس الشباب التطوعية الإنسانية وفق أفضل معايير التدريب العالمية وبإشراف أكاديمية زايد للعمل الإنساني.

شملت فعاليات الملتقى تدريب المئات من الشباب في مجال إدارة المشاريع الإنسانية وتنظيم الفرق التطوعية ووضع الخطط الاستراتيجية وإعداد الميزانيات وآلية تقييم الأداء والجودة في إدارة العمل التطوعي والإنساني.

وتم تبني برامج تدريبية تخصصية لتطوير مهارات الكوادر الطبية التخصصية في مجال إدارة العيادات المتنقلة وتنظيم المستشفيات الميدانية والاستجابة الطبية للطوارئ والكوارث باعتماد مؤسسات دولية كالكلية الأمريكية لطب الأسرة والهيئة الأمريكية للكوارث والمجموعة البريطانية لإنعاش الحياة والمجلس الأوروبي للإنعاش بإشراف من المؤسسة الوطنية للتدريب «تدريب» لصناعة قادة من الشباب العرب قادرين على إدارة العمل التطوعي والإنساني الميداني وتشغيل العيادات المتنقلة والمستشفيات الميدانية في المرحلة المستقبلية.

استهدفت الدورة الحالية للملتقى في مصر تغطية مناطق أوسع في القارة الأفريقية بعد نجاح برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع في التنظيم الدوري لسلسلة من الملتقيات والحملات التطوعية قي كل من دولة الإمارات والسودان والصومال والمغرب وزنجبار وتنزانيا وأوغندا واليمن وإندونيسيا وهايتي وباكستان والهند وموريتانيا وسوريا والأردن ولبنان ومؤخراً مصر والذي استطاع أن يصل برسالته الإنسانية للملايين من خلال آلاف الساعات التطوعية.

مظلة إنسانية

وقالت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام إن عقد الملتقى بالقاهرة جاء تزامناً مع المهام الإنسانية لحملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية التشخيصية والعلاجية والوقائية في القرى المصرية وبإشراف أطباء متطوعين من الإمارات ومصر تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية قدموا خلالها خدمات تطوعية تشخيصية وعلاجية ووقائية استفاد منها آلاف النساء والأطفال.

وأضافت إن برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع يواصل برامجه الإنسانية في مصر بتوجيهات من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية بهدف استقطاب الشباب وتأهيلهم من خلال التنظيم الدوري لسلسلة من الملتقيات التطوعية التخصصية لتمكين الشباب من تقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية التطوعية للمرضى من مختلف فئات المجتمع وبالأخص النساء والأطفال.

وأكدت مديرة الاتحاد النسائي العام حرص سمو «أم الإمارات» على تسخير جميع الإمكانيات لاستقطاب وتأهيل وتمكين الشباب في الوطن العربي في مجالات العمل التطوعي والعطاء الإنساني انسجاماً مع نهج القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أولى العمل الإنساني جل اهتمامه وسارت على نهجه القيادة الرشيدة بالدولة.

مهام إنسانية

وقالت الدكتورة مريم عثمان سفيرة العمل الإنساني إن المئات من المتطوعين شاركوا في المهام الإنسانية لحملة الشيخة فاطمة بنت مبارك في محطتها الحالية في مصر وساهموا بشكل فاعل في التخفيف من معاناة المئات من المرضى من خلال توفير الرعاية الطبية والعلاجية الملائمة إضافة إلى توعية المرضى وتعريفهم بالأمراض التي تصيب المرأة والطفل ومخاطرها وكيفية العلاج والوقاية منها.

تمكين

أكد سلطان الخيال الأمين العام لمؤسسة بيت الشارقة الخيري أن المرحلة الحالية في مصر ستتضمن تكثيف المهام الإنسانية لتمكين الكوادر الطبية التطوعية من خدمة الفئات المعوزة من خلال زيادة عدد القوافل الطبية والمخيمات التطوعية إضافة إلى تدشين مستشفى متنقل يحتوي على سبع وحدات طبية ميدانية ووحدة متحركة.

من جانبها ثمنت العنود العجمي المدير التنفيذي لمركز الإمارات للتطوع جهود «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بمجال ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني في الشباب العرب ، مشيدة بالدور المميز لحملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية.

تعليقات

تعليقات