استعراض نتائج «صيفنا أمن وسعادة.. ابتكار وقيادة»

خليل المنصوري مترئساً الاجتماع | من المصدر

أشاد اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي نائب رئيس اللجنة العليا لبرنامج حماية الدولي، بنتائج الدورات الصيفية لهذا العام، والتي نفذها مجلس شرطة دبي الطلابي بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم تحت شعار «صيفنا أمن وسعادة... ابتكار وقيادة»، جاء ذلك خلال ترؤسه الاجتماع الدوري للجنة العليا لبرنامج مركز حماية الدولي، حيث استعرض نتائج هذه الدورات.

حضر الاجتماع اللواء أحمد حمدان بن دلموك، مدير الإدارة العامة للتدريب، والعقيد خالد بن مويزة، مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بالنيابة، والعقيد محمد عقيل أهلي، نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لشؤون البحث والتحري، والعقيد عبدالله الخياط، مدير مركز حماية الدولي، وعدد من الضباط، حيث ناقش الاجتماع قرارات الاجتماع السابق وما تم تنفيذه منها.

وأكد اللواء المنصوري حرص القيادة العامة لشرطة دبي على تنظيم البرامج والأنشطة الصيفية لطلبة المدارس في نهاية كل عام دراسي بهدف استثمار أوقات الطلبة الذين هم ثروة الوطن وعدته للمستقبل.

دورات صيفية

وتم خلال الاجتماع استعرض نتائج الدورات الصيفية لهذا العام والتي تضمنت تعلم الفروسية، الغوص، الموسيقى، فن الإلقاء، التصوير، الصداقة الإيجابية، القيادة، التطوع، الولاء، التعايش، التسامح، تدريب المشاة، الحس الأمني، ضابط المستقبل، وشارك فيها 523 طالباً وطالبة من 19 جنسية تدربوا في سبعة مراكز تدريبية، وهي الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، وأكاديمية شرطة دبي، مركز شرطة القصيص، مركز شرطة الراشدية، ومركز شرطة بردبي، ومركز شرطة حتا، ومركز شرطة البرشاء، أشرف عليها 248 مشرفاً و17 فريق عمل.

كما ناقش الاجتماع تحديد موعد ملتقى حماية الدولي الرابع عشر لبحث قضايا المخدرات، بالإضافة إلى مناقشة بعض المواضيع المدرجة في جدول الأعمال ومن ضمنها إعادة تشكيل اللجنة العليا لبرنامج حماية الدولي، ودور مجلس شرطة دبي الطلابي في المدارس.

تعليقات

تعليقات