«كليفلاند كلينك أبوظبي» يوفر تقنيات مبتكرة لعلاج المياه البيضاء - البيان

«كليفلاند كلينك أبوظبي» يوفر تقنيات مبتكرة لعلاج المياه البيضاء

يوفر مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»، أحد مرافق الرعاية الصحية التابعة لشركة مبادلة للاستثمار، مجموعة من الخيارات الجراحية وغير الجراحية لعلاج المياه البيضاء التي تتسبب في حدوث نحو 20 مليون حالة عمى سنوياً في جميع أنحاء العالم، ومن هذه الخيارات الجراحة التي يتم خلالها زراعة عدسة جديدة بدل عدسة العين المعتمة، وذلك بعد تقييم شامل لحالة المريض يجريه الأطباء في معهد العيون في المستشفى.

وتؤثر المياه البيضاء، التي تُعرف أيضاً باسم «الساد» أو إعتام عدسة العين، في عدسة العين فتُحدث فيها عكراً يمكن أن يتطور ببطء مع مرور الوقت ويؤدي إلى تشوش الرؤية أو ضبابيتها، أو حتى إلى فقدان الرؤية، ويزداد احتمال حدوث المياه البيضاء في مرحلة ما بعد الخمسين، لكنها يمكن أن تحدث في مرحلة أبكر بسبب بعض العوامل، مثل السكري والتدخين.

أعراض

وأوضح الدكتور بريان آرمسترونغ، أخصائي أمراض العيون بالمستشفى أن المياه البيضاء لا تسبب أعراضاً واضحة في مراحلها المبكرة، وغالباً ما يجد المريض نفسه بحاجة إلى تغيير النظارات الطبية في البداية، ثم يبدأ برؤية وهج أو هالات حول الأضواء ليلاً واصفرار أو تعتيم تدريجي في الرؤية.

وأضاف «شهدت السنوات الـ 10 الماضية العديد من التطورات التقنية التي جعلتنا قادرين على تقديم العلاج المبكر للمياه البيضاء وتفادي التراجع التدريجي في الرؤية لدى المريض».

وتابع: «نحن نسخّر تطور تقنيات العدسات التي تزرع داخل العين والطرق الجراحية ودقة أجهزة فحص العين لزراعة العدسات التي تناسب الاحتياجات الخاصة لكل مريض، حيث تحقق جراحة العين نتائج جيدة تؤثر كثيراً على حياة المرضى، فقد عالجت أشخاصاً مسنين فقدوا الرؤية بسبب المياه البيضاء، لكنهم تمكنوا بعد الجراحة من استعادة بصرهم كما كان قبل سن الخمسين، نشعر بالفرح ونحن نشهد ردود أفعال المرضى عندما يسترجعون قدرتهم على الإبصار».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات