«إمارتي بيتي» تعرف بأهمية فرز النفايات في رأس الخيمة - البيان

«إمارتي بيتي» تعرف بأهمية فرز النفايات في رأس الخيمة

حققت مبادرة إمارتي بيتي، التي أطلقتها مؤسسة إدارة المخلفات في رأس الخيمة في أواخر عام 2017 نجاحاً فائقاً في عامها الأول.

وكانت الحملة قد انطلقت في شهر سبتمبر من العام الماضي، بهدف تعريف المواطنين الإماراتيين والمقيمين في رأس الخيمة بأهمية إعادة التدوير وفرز النفايات المنزلية من المصدر قبل وضعها في الحاويات المخصصة، باستخدام الأكياس الخضراء للمواد القابلة لإعادة التدوير، والأكياس البنية لبقايا الطعام والمواد العضوية.

وقالت سونيا ناصر، الرئيس التنفيذي لمؤسسة إدارة المخلفات في رأس الخيمة: «يتجلى هدفنا الرئيس بتشجيع مختلف أفراد المجتمع في رأس الخيمة على اتباع ممارسات مستدامة صديقة للبيئة ابتداءً من الأفراد، ووصولًا إلى الشركات الخاصة وكبرى المؤسسات الحكومية. ونحن نفتخر بتحقيق أهدافنا الموضوعة ونخطط للربع الأخير من العام لوضع مزيدٍ من الخطوات لتحقق المبادرة مزيداً من التطور والانتشار لتصبح الممارسات المستدامة عادة يومية يتبعها جميع المقيمين في رأس الخيمة».

وتواصل مؤسسة إدارة المخلفات في رأس الخيمة توزيع الأكياس الخضراء والبنية المخصص لإعادة التدوير مجاناً بشكل دوري في مختلف المناطق السكنية في الإمارة، ومن ضمنها الظيت وخزام والمنطقة الجنوبية والرفاع ومدينة رأس الخيمة.

ويمكن لجميع سكان رأس الخيمة الإسهام في حماية بيئتهم والمشاركة في مبادرة «إمارتي بيتي» بتخصيص الأكياس الخضراء لجمع المخلفات الجافة المصنوعة من البلاستيك أو الورق أو الورق المقوى أو العبوات المعدنية أو القوارير الزجاجية، وتخصيص الأكياس البنية لجمع بقايا الطعام ومخلفاته، ومن ثم وضع الأكياس في الحاويات المخصصة لتتولى بعد ذلك مؤسسة إدارة المخلفات في رأس الخيمة فرز الأكياس ومعالجتها بما يتناسب مع محتوياتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات