«تنفيذي الشارقة» يعتمد مذكرتي تفاهم مجلس التعليم مع غرفة التجارة والبلدية - البيان

«تنفيذي الشارقة» يعتمد مذكرتي تفاهم مجلس التعليم مع غرفة التجارة والبلدية

عقد المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، اجتماعه الأسبوعي، برئاسة سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة، نائب رئيس المجلس التنفيذي، وذلك صباح أمس بمكتب سمو الحاكم، وتناول الاجتماع عدداً من المواضيع المدرجة على جدول أعمال الجلسة، واتخذ المجلس جملة من القرارات التي من شأنها تحقيق رؤية إمارة الشارقة، بما يخدم المواطنين والقاطنين في مناطق ومدن الإمارة.

واعتمد المجلس مذكرتي التفاهم المزمع توقيعهما بين مجلس الشارقة للتعليم وكل من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وبلدية مدينة الشارقة.

وتهدف المذكرتان إلى التعاون المشترك البنّاء، وتضافر الجهود فيما بين الأطراف الثلاثة بما يكون من شأنه الاتفاق على ترسيخ دعائم النهوض بأداء الحضانات الحكومية، والإشراف عليها، والمواضيع ذات الاهتمام المشترك.

كما اعتمد المجلس إضافة المستشار أنور أمين محمد الهرمودي المحامي العام لنيابة الشارقة الكلية عضواً للجنة الدائمة لرعاية الأطفال المحرومين من الرعاية الاجتماعية بالشارقة.

جهود

وأشار الدكتور سعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم إلى أن المذكرتين تأتيان في إطار الجهود المستمرة للمجلس والتعاون بين مختلف المؤسسات والدوائر المحلية في الإمارة بما يحقق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في الارتقاء بالمسيرة التعليمية والتربوية في إمارة الشارقة بشكل عام، وفئة الأطفال على وجه الخصوص، من خلال إعدادهم والاهتمام بنموهم العقلي والصحي.

وبين رئيس مجلس الشارقة للتعليم أن المجلس يعمل على ترجمة هذه الرؤية من خلال الإشراف على الحضانات الحكومية الملحقة بالمؤسسات والدوائر المحلية، بما يفيد ويعزز الاهتمام بالأطفال في سن الحضانة، والعاملات في هذه المؤسسات من الأمهات، ويعمل على تحقيق الاستقرار المهني والوظيفي والأسري.

وتم خلال الجلسة عرض عدد من المواضيع المتعلقة بالشأن العام للإمارة ومناقشة المقترحات الكفيلة بتطويرها وتعزيزها واتخذ المجلس بشأنها القرارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات