«شؤون الوطني» تحصل على شهادة المواصفة الأوروبية

حصلت وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي على شهادة المواصفة الأوروبية لنظام إدارة الابتكار (CEN/‏TS 16555-1-2013) الصادرة عن هيئة «لويدز ريجستر البريطانية»، لإنجازها وتطبيقها نظام متكامل لإدارة الابتكار، وفقاً لإرشادات ومتطلّبات المواصفة الدولية.

ويأتي حصول الوزارة على هذه المواصفة الأوروبية التي تعتبر الأولى عالمياً في مجال بناء نظام إداري متكامل لدعم الابتكار، تقديراً لجهودها بتشجيع الإبداع وترسيخ الابتكار نهج عمل تسعى من خلاله لتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة الرامية إلى جعل دولة الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم، إلى جانب تطبيق خطط واستراتيجيات مبتكرة لتعزيز ثقافة المشاركة السياسية بين فئات المجتمع المختلفة، وتفعيل التنسيق بين الحكومة والمجلس خدمة للوطن وتحقيقاً لمصلحة المواطن.

وجرى تسلم شهادة هذه المواصفة العالمية بحضور الدكتور سعيد الغفلي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، وسامي بن عدي وكيل الوزارة المساعد للخدمات المساندة، وذلك خلال لقاء حضره عدد من مديري الإدارات إلى جانب موظفي الفريق التنفيذي للابتكار.

وبارك طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي لمعالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع ووزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي بالحصول على هذه الشهادة العالمية، مؤكداً الدور الكبير لتوجيهات معاليه للارتقاء بالعمل وتحويل رؤية قيادة دولة الإمارات إلى واقع عملي من خلال إطلاق البرامج وخطط العمل، التي تسهم في تمكين الوزارة من تطبيق أعلى معايير الجودة والابتكار، وبما يمكنها كذلك من المساهمة في الوصول إلى حكومة المستقبل القائمة على التوظيف الأمثل للتقنيات الحديثة لتحقيق الريادة إقليمياً وعالمياً.

آليات

قال سامي بن عدي وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي المساعد للخدمات المساندة: «تعتمد الوزارة آليات عمل مبتكرة تنسجم مع توجيهات القيادة الرشيدة لتلبية متطلبات حكومة المستقبل ومواصلة مسيرة تحقيق التميز والريادة في العمل الحكومي، فنحن نسعى من خلال ترسيخ الابتكار نهج عمل وثقافة مؤسسية إلى إطلاق مجموعة من المبادرات المبتكرة، التي من شأنها المساهمة في الارتقاء بالأداء، وبما يتناسب مع أفضل المعايير العالمية».

تعليقات

تعليقات