مليون و200 ألف قيمة إعفاء حالتين في عجمان ورأس الخيمة

«احم نفسك» تستقطب آلاف المخالفين وتعفي بالملايين

تواصل إقبال المخالفين الى مراكز الدولة المخصصة لاستقبالهم ضمن مبادرة «احم نفسك.. بتعديل وضعك»، والتي شهدت توافد المعنيين بالقرار بأعداد كبيرة بلغت الآلاف، اختصرت حجم التفاعل الكبير للمخالفين في أجواء مريحة عبر رصد فرق تقوم بتسريع الإجراءات في وقت قياسي، ناهيك عن نصب خيم مكيفة بأحدث التجهيزات ضماناً لراحة المتعاملين، في ترجمة فعلية لتوجه الدولة الإنساني الذي لم يقف عند هذا الحد، فشمل إعفاء الكثيرين من مبالغ كبيرة مترتبة عن تراكم المخالفات التي وصلت في إمارة رأس الخيمة إلى 13.8 مليون درهم، بينما شهد مركز عجمان إعفاء شاب عربي من 756 ألف درهم قيمة مستحقات المخالفة، بينما أعفى مركز رأس الخيمة سيدة من طاجكستان من 511 ألف درهم قيمة مخالفات، أي بمجموع مليون و200 ألف، لتؤكد أن المهلة كانت مشهداً إنسانياً بامتياز.


1500 مخالف
ففي الشارقة شهد مركز الشارقة خلال المبادرة إقبالا كثيفا من المخالفين وأسرهم من مختلف الجنسيات، كما تم خلاله إقامة خيمتين داخل الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بالشارقة، تم تخصيصهما لانتظار المخالفين بهدف توجيههم في كيفية تخليص معاملاتهم ووقايتهم من ارتفاع درجات الحرارة، حيث تم تكييفهما وتجهيزهما بمواصفات جيدة، وذلك بحسب العقيد علي أمين محمد مدير إدارة امتثال المنشآت في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بالشارقة، والذي أكد على حرص الإدارة على تسهيل الإجراءات للمستفيدين وتبسيطها وتعديل أوضاعهم بصورة ميسرة، مبينا أن الإدارة استقبلت في رابع أيام المهلة نحو 1500 مخالف.


400 مخالف
أما في عجمان فتم استقبال 400 مخالف، كما تم تركيب أجهزة جديدة خاصة بعملية البصمة بمركز عجمان، وذلك من اجل تسهيل الإجراءات والإسراع في إنجاز المعاملات الخاصة بالمخالفين.


وقال العميد محمد عبدالله علوان المدير التنفيذي للإقامة وشؤون الأجانب في عجمان، لـ«البيان»: تواصل استقبال المراجعين إلى مركز عجمان وتم أمس استلام معاملات 400 مخالف وتركيب أجهزة بصمة جديدة تابعة لشرطة عجمان بهدف تسهيل الإجراءات والسرعة في إنجاز المعاملات، إضافة الى تسليم رسائل مباشرة من المركز الى السفارات في الدولة لإصدار جوازات جديدة للمخالفين الذين ليس لديهم وثائق ثبوتية، لافتا بأن جميع الإجراءات أصبحت في مركز واحد دون حاجة المراجع للذهاب إلى الشرطة لاستلام رسالة شهادة فقدان للجواز.


بينما شهد مركز أم القيوين لاستقبال مخالفي قانون الإقامة ودخول الأجانب أمس، إقبالا كبيرا من المخالفين واستفاد من مبادرة (احم نفسك.. بتعديل وضعك) أكثر من 200 مخالف تم تعديل وضعهم، ويتوقع أن تزداد نسبة المخالفين بشكل لافت في خلال الأسبوع، بحسب خالد يوسف بن حصيبة المدير التنفيذي للإقامة وشؤون الأجانب بأم القيوين، والذي أكد أن المركز استقبل صباح أمس مخالفا عربيا منذ ولادته، حيث خالف قانون الإقامة 21 عاما، وأنه تم إعفاء الغرامات المترتبة عليه والتي تقدر بـ 756 ألف درهم.


13.8 مليون درهم
أما في رأس الخيمة فقد كشف العميد سلطان يوسف النعيمي المدير التنفيذي للإقامة وشؤون الأجانب في رأس الخيمة، أن مجموع الغرامات المالية التي سجلتها مبادرة «احم نفسك.. بتعديل وضعك» خلال أمس الأول، بلغت 13.828.710 دراهم نتيجة مخالفتهم لقوانين الإقامة والبقاء في الدولة بصورة غير مشروعة. وأشار إلى أن تواجد ممثلين للسفارات أو مندوبين عنهم والممثلين في أندية الجاليات للمساعدة في استكمال الأوراق المطلوبة أو استخراج جوازات السفر الجديدة، ساهم في تسهيل الإجراءات.


سعادة
من جانبهم عبر مخالفون من جنسيات مختلفة في رأس الخيمة، عن سعادتهم الغامرة بمبادرة «احم نفسك.. بتعديل وضعك»، مؤكدين أن أهمية هذه المكرمة السخية من حكومة دولة الإمارات، وأنهم يتطلعون للعودة إلى أوطانهم ورؤية عائلاتهم بعد سنوات من الإقامة غير المشروعة في الدولة، مثمنين حرص القيادة الرشيدة على نشر التسامح والسعادة للمواطنين والمقيمين على حد سواء، وحصولهم على تصريح لمغادرة الدولة دون دفع غرامات التأخير التي ترتبت عليهم طيلة فترة مخالفتهم.

وقال مخالف من جنسية عربية «من دول الكوارث والأزمات»، إن زوجته وأبناءه مخالفون لقانون الإقامة بالدولة منذ عام 1995 لعدة أسباب خارجة عن إدارتهم، وكانوا يتوقون للعودة إلى وطنهم الأم والالتقاء بأقاربهم وتعديل وضعهم في دولة الإمارات بصورة نظامية وقانونية، ولكن عدم توفيره قيمة الغرامات التي ترتبت على عائلته نتيجة المخالفة هو ما ساهم في مخالفتهم لقانون الإقامة خلال هذه الفترة.


511
قالت سيدة مخالفة من طاجيكستان كانت تعدل وضعها في الإقامة وشؤون الأجانب في رأس الخيمة إنها حرصت على الحضور والاستفادة من مهلة العفو للحصول على تصريح مغادرة إلى دولتها، بعد مخالفتها قوانين الإقامة، مشيرة إلى أن العودة إلى وطنها ورؤية أسرتها كانتا أمنيتين تحققتا بفضل قيادة الدولة ومبادرتها الإنسانية حيث لم تتمكن سابقاً من تعديل وضعها بسبب غرامات التأخير التي وصلت قيمتها إلى 511.500 درهم.

تعليقات

تعليقات