تنطلق 13 الجاري إلى الديار المقدسة

80 عضواً في بعثة الحج الرسمية لحكومة دبي

نظّمت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي اجتماعاً تنويرياً للبعثة الرسمية لحكومة دبي للموسم الحالي 1439هـ، شمل أعضاءها وضيوفها، وعددهم 80 عضواً.

وقال مروان الشحي مدير إدارة الشؤون القانونية والمستشار القانوني بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، رئيس البعثة: عقدنا الاجتماع التنويري لبعثة الحج الرسمية لحكومة دبي مع أعضاء البعثة وضيوفها من حجاج بيت الله الحرام لهذا الموسم 2018م، لاستكمال ما بدأناه من لقاءات تنويرية وتعليمات توضيحية على المستويين الإداري والفني، وللتأكيد على عدد من القضايا ذات العلاقة بالتعليمات والأنظمة المتعلقة بالحج ووسائل أدائه بكل إتقان وتعاون وسلامة، وقد بيّنا ذلك لجميع أعضاء البعثة من ضيوف وإداريين.

وأضاف الشحي: تم الإعداد الأمثل للقيام بهذه الفريضة الدينية، وتمثيل حكومة دبي بهذا الموسم الرحماني والملتقى العالمي المبارك، في ضوء التعليمات الإدارية، والضوابط الشرعية المتعلقة بهذه العبادة، وبالتعاون مع مكتب الحج في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في أبوظبي، سعياً من إسلامية دبي لإسعاد جميع المبتعثين، وإظهار المستوى اللائق بحجاج دولة الإمارات العربية المتحدة على أكمل وجه، في ضوء ما يمليه علينا واجبنا الإداري والديني، وما توجه به حكومتنا الرشيدة، وقد تم إعلام جميع المبتعثين بالتوجيهات الإدارية، وما يتعلق بالرحلة من مواعيد ومواد علمية، وإصدارات فقهية أعدتها الدائرة لهذا الغرض التثقيفي، وإرشادات ذات علاقة بالإجراءات الوقائية على المستوى الشخصي والجماعي.

توعية

كما أكّد سعيد عبد الله تويه مدير مكتب الحج والعمرة في الدائرة، نائب رئيس البعثة، أن هذا الاجتماع التنويري شمل التوعية بالضوابط الإدارية، والتعليمات الوقائية، والإرشادات الفقهية، وتوزيع الهدايا ذات العلاقة بالمناسك على جميع الأعضاء، وبالنتيجة، فهو يسهم إسهاماً كبيراً في زيادة الوعي بهذه الشعيرة وتعظيمها في النفوس، ويجسّد أهمية استثمارها على الأرواح والأبدان، ومستوى اهتمام الدائرة بضيوف الرحمن، وأن البعثة ستنطلق بمشيئة الله تعالى إلى الديار المقدسة صباح الاثنين غرة ذي الحجة الموافق 13 أغسطس الجاري، تسبقها بعض الطلائع التنظيمية لأمور الاستقبال والنقل والضيافة، راجين الله تعالى أن يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه.

استضافة

وقد استضافت إدارة البعثة في هذا اللقاء التنويري بعض رجال الدفاع المدني في إمارة دبي لشرح ضوابط التعامل مع الحالات الطارئة، وكيفية استخدام أدوات إطفاء الحريق نظرياً وعملياً، حيث تم تدريب الأعضاء من ضيوف البعثة والإداريين فيها على الأنواع المعتمدة دولياً لإخماد الحرائق.

كما بيّن واعظ الحملة المفتي محمد الطاهر بعض الأمور الفقهية التي يجب على الحجاج القيام بها، في هذه الرحلة الإيمانية المباركة، وأجاب عن بعض الاستفسارات والأسئلة المتعلقة بالمناسك، وبيّن من خلال رئيس البعثة ونائبه أنّ جهة الإرشاد الديني والوعظ والفتيا في البعثة جاهزة لتقديم الفتاوى المتعلقة بالمناسك، والإرشادات التوعوية في جميع مراحلها.

وقدّم طبيب البعثة الدكتور ممدوح عز الدين بعض الإرشادات والنصائح الطبية لجموع الحاضرين، وما يلزم اتخاذه من تدابير وقائية، قبل وأثناء وبعد المناسك، وأكّد على بعض الأمور ذات العلاقة بالصحة الشخصية لكل حاج، وضرورة الاستعداد النفسي والبدني لهذه العبادة، كما قدّم بعض الإرشادات في الإسعافات الأولية.

مواعيد

كشف إبراهيم المنصوري رئيس قسم الإرشاد الديني في الدائرة، وعضو لجنة المتابعة والتنسيق في البعثة؛ عن مواعيد انطلاق البعثة وتنقلاتها وبرنامجها التوعوي خلال الرحلة وبعدها، وجميع لقاءاتها، وآليات التعامل مع ذلك، وآفاق التعاون المرجوة من الأعضاء لتحقيق غايات الرحلة الإيمانية، والخطط التنظيمية لمواعيد الرحلات والبرامج، والأماكن الترفيهية الدينية التي تشملها الرحلة، ولاسيما زيارة المعالم والآثار الإسلامية في المدينة المنورة ومكة المكرّمة.

تعليقات

تعليقات