محطة براكة الثانية تجتاز اختبار الأداء الحراري بنجاح

أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية اجتياز المحطة الثانية في مشروع براكة للطاقة النووية السلمية لاختبار الأداء الحراري بنجاح وفق أعلى المعايير العالمية للجودة والسلامة والكفاءة. ويعتبر اختبار الأداء الحراري أحد أهم الاختبارات الأساسية التي تسبق مرحلة التشغيل. ويستغرق إجراء الاختبار عدة أسابيع، ويتضمن نحو 200 اختبار مستقل وشامل للتحقق من أداء كافة الأنظمة الرئيسية في وضع التشغيل الكامل لكن من دون استخدام الوقود النووي.

ويتضمن الاختبار تشغيل معظم أنظمة المفاعل للمرة الأولى بدرجة حرارة تقارب 300 درجة مئوية وضغط تشغيلي يبلغ 150 كيلوغراماً لكل سنتيمتر مربع، وهو ما يعادل الضغط المتولد على عمق 1500 متر تحت سطح الماء. ويجري خلال الاختبار تشغيل التوربينات للمرة الأولى بالسرعة القصوى والتي تبلغ 1500 دورة بالدقيقة، للتأكد من جاهزيتها للعمل بمجرد دخول المفاعل مرحلة التشغيل الاعتيادي.

تعليقات

تعليقات