بدء سريان مهلة تخفيض قيمة حجز المركبات 50 % في أم القيوين - البيان

بدء سريان مهلة تخفيض قيمة حجز المركبات 50 % في أم القيوين

بدأ سريان مهلة تخفيض قيمة حجز المركبات المحجوزة لدى إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين، صباح أمس، بنسبة 50 %، والتي أعلنت عنها القيادة العامة لشرطة أم القيوين، والتي سوف تستمر حتى الخامس من سبتمبر المقبل، وذلك بحسب العقيد سعيد عبيد مدير إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين، والذي أكد أنه منذ رمضان الماضي وحتى الأول من يوليو الماضي تم حجز 300 مركبة نتيجة لانتهاء الترخيص أو التأمين على المركبة، والتي كانت من أبرز المخالفات المرورية ولم يقم أصحابها بتجديدها، مبيناً أن التخفيض يشمل كافة المركبات التي تم حجزها من قبل الشرطة، وأن مدة التخفيض سوف تستمر شهراً، وذلك بمناسبة عام زايد 2018 للتيسير والتخفيف على أصحاب المركبات التي ظلت محجوزة لأكثر من عامين داخل شبك الشرطة، كما شهد اليوم الأول من المهلة إقبالاً متوسطاً من أصحاب المركبات المنتهية.

أسباب

وقال مدير إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين، إن أسباب حجز المركبات متعددة، إما أنها مطلوبة لجهات أو إمارات أخرى أو منتهية الترخيص، أو غير مؤمن عليها للسير في الطريق نتيجة لتراكم المخالفات المرورية؛ الأمر الذي يسبب حوادث مرورية قاتلة، وذلك بسبب الأعطاب التي تصيب المركبة نتيجة لعدم الفحص المروري السنوي عليها، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن قيادة مركبة خفيفة منتهية الترخيص عقوبتها 500 درهم وحجز المركبة 7 أيام إذا مر على انتهاء الترخيص 3 أشهر ، وكذلك الحال بالنسبة لقيادة مركبة منتهية المفعول، كما أن الإهمال وعدم الانتباه وترك مسافات آمنة بين المركبات، إضافة إلى السرعات العالية من بعض مستخدمي الطرق وعدم الالتزام بخط السير الإلزامي تعد من أهم أسباب الحوادث المرورية.

تراكم

وحذر عبيد بعض السائقين من الاستمرار في ارتكاب المخالفات المرورية، خاصة قيادة المركبات بطيش وتهور وبصورة تشكل خطراً على السائقين ومستخدمي الطرق والتسابق على الطرق من بعض فئة الشباب الذين لا يعيرون القواعد المرورية انتباهاً، ويستهينون بقوانين السير والمرور وتعريض حياة الآخرين للخطر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات