مذكرة تعاون في مشروع التوظيف الذاتي للأسر المواطنة - البيان

وقعتها «خليفة الإنسانية» و«الموارد البشرية والتوطين»

مذكرة تعاون في مشروع التوظيف الذاتي للأسر المواطنة

وقعت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ووزارة الموارد البشرية والتوطين مذكرة تفاهم، بشأن التعاون المشترك في مشروع التوظيف الذاتي لمبادرة الأسر المواطنة، التي تعد من أهم المبادرات التي تقوم بها مؤسسة خليفة الإنسانية على الساحة المحلية.

وقع مذكرة التفاهم عن مؤسسة خليفة الإنسانية محمد حاجي الخوري، المدير العام للمؤسسة وعن وزارة الموارد البشرية والتوطين سيف أحمد السويدي، وكيل الوزارة لشؤون الموارد البشرية.

يأتي توقيع هذه الاتفاقية في إطار الخطة الشاملة التي وضعتها مؤسسة خليفة الإنسانية لدعم الأسر المواطنة من خلال تشجيعهم على تأسيس المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تعتبر المحرك الرئيس لاقتصاد الدول، وتسعى إلى تعزيز مساهمة الوزارات والمؤسسات الوطنية من خلال مبادرات وبرامج وأنظمة محددة لتعزيز الشراكة الاستراتيجية بينهما في الأنشطة، التي تستهدف الأسر المواطنة وتنمية مشاركتها في المجتمع.

وأشاد محمد حاجي الخوري بالتنسيق والتعاون والشراكة بين الوزارة والمؤسسة، لافتاً إلى أهمية المذكرة في تضافر الجهود في مجال دعم مبادرة الأسر المواطنة التي تحظى بدعم مباشر ومتابعة مستمرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

سوق العمل

وقال الخوري عقب توقيع مذكرة التفاهم مع وزارة الموارد البشرية والتوطين بشأن التعاون في مشروع التوظيف الذاتي في مبادرة دعم الأسر المواطنة: إن مؤسسة خليفة الإنسانية تسعى من خلال مبادرة «الأسر المواطنة» إلى تشجيع أبناء الوطن للانخراط في سوق العمل وتمكينهم من المشاركة الفاعلة في اقتصاد وطنهم ودعم مشاريع التنمية فيها، والمحافظة على هوية اقتصادهم وتأهيل المواطن من أجل أن يمتهن مهنة أو صنعة يتمكن بعدها من الانخراط في سوق العمل ليعول نفسه وأسرته من خلال إيجاد فرص عمل تعتمد على روح المبادرة في مكان إقامتهم ومساعدتهم على تأسيس مشاريع اقتصادية صغيرة ومتوسطة.

وأضاف الخوري أنه مما لا شك فيه أن هذا التعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين سيزيد من زخم المبادرة ويضيف إليها بعداً جديداً.

دعم التوطين

ومن جانبه قال السويدي: إن توقيع مذكرة التفاهم يأتي في إطار استراتيجية الوزارة الرامية إلى دعم ملف التوطين وتمكين الكوادر البشرية الوطنية من العمل في القطاع الخاص تنفيذاً لرؤية الإمارات 2021 ذات الصلة.

وأكد أن الوزارة تولي اهتماماً كبيراً بتعزيز شراكاتها الاستراتيجية مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة تحقيقا لمستهدفات الأجندة الوطنية، مشيدا بالتعاون الفاعل بين الوزارة ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في مجال تمكين الأسر المواطنة من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة للنهوض بها ودعمها بما يعزز من استدامة الاقتصاد الوطني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات