«إمباور» ترعى فعاليات القمة العالمية للاقتصاد الأخضر 2018

أعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور» عن رعايتها لفعاليات القمة العالمية للاقتصاد الأخضر 2018 كونها شريكاً عالمياً في فعاليات الدورة الخامسة من القمة العالمية للاقتصاد الأخضر 2018، التي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يومي 24 و25 أكتوبر المقبل في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، تحت شعار «تعزيز الابتكار، قيادة التغيير».

وتحرص «إمباور» على المشاركة في هذه القمة في إطار جهودها لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة، ومساهماتها في مجال التحول الأخضر واستخدام التقنيات الرقمية وتطبيقات الذكاء الاصطناعي.

منصة

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»: «تعتبر القمة العالمية للاقتصاد الأخضر بمثابة منصة استراتيجية عالمية تجمع القادة المؤثرين وأصحاب القرار في مجالات دعم الاقتصاد الأخضر وتعزيز كفاءة الطاقة والحفاظ عليها، ويسعدنا رعاية «إمباور» لهذا الحدث العالمي المهم، حيث نعمل على المشاركة في كبرى مؤتمرات الطاقة العالمية لاستعراض أبرز إنجازاتنا وتوجهاتنا التقنية والمبتكرة، والتي سيتاح من خلالها الفرصة لتبادل الخبرات والمعارف».

ابتكار

وتعمل «إمباور» دائماً على تسليط الضوء على أهمية الابتكار في كفاءة استخدام الطاقة والتنمية المستدامة، وتسعى في ترسيخ ثقافة الابتكار من خلال تقديم الحلول المبتكرة عالمياً في قطاع تبريد المناطق، وتقديم الحلول الرائدة والآمنة معتمدة في ذلك على أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، لجعل المدن في دولة الإمارات من بين المدن الذكية الرائدة في العالم.

تعليقات

تعليقات