في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية

اختبار أنظمة تخزين طاقة بقدرة 1.2 ميغا‏واط بدبي

صورة

أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي مشروعاً تجريبياً لتركيب واختبار أنظمة بطاريات تخزين الطاقة بقدرة تخزينية تصل إلى 1.2 ميغاواط وسعة 7.5 ميغاواط ساعة، في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، أكبر مشروع للطاقة الشمسية في موقع واحد في العالم، بالتعاون مع شركة «أمبلكس الإمارات»، مع ربط أنظمة التخزين بشبكة الهيئة.

وتعقيباً على هذا المشروع، قال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة: «نعمل على إعادة صياغة مفهوم المؤسسات الخدماتية للمساهمة في بناء مستقبل رقمي جديد لإمارة دبي عبر«ديوا الرقمية»، الذراع الرقمية لهيئة كهرباء ومياه دبي، حيث ستطبق الهيئة نموذجاً رائداً للمؤسسات الخدماتية يستند إلى الابتكار في مجالات الطاقة المتجددة وتخزين الطاقة والذكاء الاصطناعيّ والخدمات الرقمية، وتعتزم الهيئة إحلال وتغيير النموذج التشغيلي للمؤسسات الخدماتية والتحوّل إلى أول مؤسسة رقمية على مستوى العالم بأنظمة ذاتية التحكم للطاقة المتجددة وتخزينها والتوسع في استعمال الذكاء الاصطناعي وتقديم الخدمات الرقمية.

ويأتي مشروع تركيب واختبار أنظمة بطاريات تخزين الطاقة (NAS BESS)، الذي أطلقناه بالتعاون مع شركة «أمبلكس الإمارات» في إطار جهود الهيئة لتنويع مصادر الطاقة وتعزيز تقنيات تخزينها، وضمن مشروعاتنا لتحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى تحويل دبي إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر وتوفير 75% من طاقة دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050».

4 محاور

وأوضح: «ترتكز مبادرتنا 10X على أربعة محاور لتقديم تجربة جديدة للمؤسسات الخدماتية في دبي والعالم؛ يتمثل المحور الأول في إطلاق تقنيات متطورة للطاقة الشمسية في دبي، ويتمثل المحور الثاني في تشغيل شبكة طاقة متجددة تستخدم تقنيات تخزين طاقة مبتكرة، بما يتيح الاستفادة من مزيج الطاقة النظيفة وضمان التكامل بين الطاقة النظيفة والتخزين وتحقيق أقصى قدر من الكفاءة والاعتمادية في الأداء والعمليات.

ويهدف مشروع نظام بطاريات تخزين الطاقة في مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية إلى تقييم قدرات وخصائص هذه التقنية من الناحيتين الفنية والاقتصادية ضمن الإطار التشغيلي لأنظمة الكهرباء في محطة إنتاج الطاقة الشمسية الكهروضوئية، واختبار دور هذه التقنية في زيادة مرونة الشبكة».

وأشار الطاير إلى أن الهيئة تعمل على مشاريع تجريبية لنظام تخزين الطاقة لمدة 10 سنوات، ويجري العمل حالياً على بطاريات كبريتات الصوديوم من شركة NGK، وتصل سعة طاقة البطارية بعد 10 سنوات إلى 6.25 ميغاواط ساعة.

تعليقات

تعليقات