أسرة من 8 أفراد تُعفى من غرامات تجاوزت مليوني درهم - البيان

أسرة من 8 أفراد تُعفى من غرامات تجاوزت مليوني درهم

شهدت الأيام الأولى من مهلة مبادرة (احمِ نفسك بتعديل وضعك) في الدولة إقبالاً كثيفاً من المخالفين لقانون الإقامة في الدولة التي سجلت أعداداً كبيرة توافدت على المراكز المخصصة لتعديل وضعهم وإعفاء تراكم قيمة المخالفات المترتبة عن تأخيرهم في تعديل الوضع، والتي وصلت إحداها إلى أكثر من مليونين، وهو ما أكده العقيد خالد يوسف بن حضيبة المدير التنفيذي للإقامة وشؤون الأجانب بأم القيوين، وذكر أن مركز أم القيوين لاستقبال المخالفين أعفى أسرة مكونة من 8 أفراد من غرامات تجاوزت مليونين و304 آلاف درهم نتيجة لمخالفتها شروط الإقامة وإقامتها في الدولة مدة 8 سنوات مخالفة، ما أدى إلى تراكم الغرامات عليها، كما أنه خلال اليومين الأولين استقبل المركز 400 مخالف، معظمهم من الفئات المساندة والأسر، مبينا أن اليوم الثالث شهد المئات من المخالفين على المركز بمقر الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، ومتوقع ازدياد العدد خلال الفترة المقبلة.

وأوضح بن حضيبة أن مركز أم القيوين استقبل خلال الأيام الـثلاثة الماضية العديد من المخالفين ومن مختلف الجنسيات وكانت أكثر الفئات المخالفة والتي رغبت بتصحيح أوضاعها هي فئة الخدم والأسر المخالفة، مشيراً أنه قد تم إنهاء معاملاتهم بكل سلاسة ويسر في مدة لا تتجاوز 10 دقائق.


3 صالات جديدة
في حين شهد اليوم الثالث من مهلة مبادرة (احم نفسك بتعديل وضعك) في الشارقة إقبالا كثيفا من المخالفين لقانون الإقامة في الدولة، حيث استقبلت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بالشارقة في اليوم الثالث من المهلة، ما يقارب 2000 مخالف، وذلك بحسب العقيد علي أمين مدير إدارة امتثال المنشآت بالإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في الشارقة، حيث قال إنه تم زيادة 3 صالات جديدة ليصبح عدد الصالات في الشارقة 7 صالات، إضافة إلى فرع خورفكان، وذلك لاستقبال المخالفين في الشارقة، حيث تم تجهيز الصالات بصورة جيدة لاستكمال إجراءات المخالفين وتمكينهم من مغادرة الدولة أو تعديل أوضاعهم.


350 مخالفاً
بينما في عجمان تواصل إقبال المخالفين إلى مركز الإمارة لليوم الثالث للمهلة الخاصة بمخالفي قوانين الإقامة في الدولة، وذلك لاستكمال إجراءات إصدار تصاريح المغادرة أو تعديل وضعهم عن طريق الكفالة الذاتية، وتم استقبال 350 مخالفاً، كما تم عقد اجتماع ضم الشرطة وإدارة الإقامة وممثلي السفارة الهندية والقنصلية البنغالية وإدارة الطب الوقائي بمنطقة عجمان الطبية، وذلك لبحث السبل الكفيلة لتسهيل إجراءات المتعاملين والإسراع في تعديل أوضاعهم.

وقال العميد محمد عبدالله علوان المدير التنفيذي للإقامة وشؤون الأجانب في عجمان، لـ«البيان»: إن العمل يسير من بصورة جيدة وفق الترتيبات والتجهيزات لمركز عجمان الذي أنشأته الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية لاستقبال مخالفي قانون دخول وإقامة الأجانب الراغبين بالاستفادة من المبادرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات