كتاب تصدره الأمانة العامة لـ «تنفيذي أبوظبي»

توثيق مقولات الشيخ زايد بـ 6 لغات

تصدر الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي كتاباً توثيقياً وإصداراً صوتياً لمائة مقولة من المقولات المختارة للمغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لنشرها بـ 6 لغات عالمية، بهدف محاكاة فكره المستنير ورؤيته التنموية السديدة ونهجه في الحكم الرشيد، إلى جانب إبراز أهم مواقفه وآرائه في مراحل مفصلية من تاريخ الأمة العربية والإسلامية على مدى سنوات حكمه لدولة الإمارات العربية المتحدة.

استخلاص

ويستخلص الكتاب من بين مئات المقولات المنقولة عن المغفور له بإذن الله مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، مجموعة من 100 مقولة موزعة على 10 مجالات أساسية كانت تشكل في مجملها خلاصة رؤية وطموح الوالد المؤسس، رحمه الله، بمناسبة مرور 100 عام على ميلاده «مئوية زايد».

وسيتضمن الإصدار المقولات باللغات العربية، والإنجليزية، والفرنسية، والصينية، والإسبانية، والأوردو، بهدف نشر الصفات القيادية الفذة، والفكر الملهم للمغفور له بإذن الله في جميع أنحاء العالم، وحث الجيل الجديد على قراءة سيرته، والاطلاع على تجربته الفريدة في تكوين دولة عصرية مكتملة الأركان وخلال مدة زمنية قياسية.

توثيق

وإلى جانب الإصدار المقروء، تم توثيق مقولات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد من خلال التسجيل الصوتي وباللغات الست كذلك، لتسهيل نشرها وإبرازها وتعريف الأجيال الجديدة بها، عبر وسائل الاتصال التي تناسبهم، وباللغات الأكثر استخداماً بالعالم، من أجل ضمان وصول رسالة ونهج الشيخ زايد، رحمه الله، إلى أكبر شريحة ممكنة.

وأكدت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي أن إرث الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، هو نموذج عالمي فريد من نوعه وسيرة ملهمة للأجيال المتعاقبة، وإن توثيق المقولات وترجمتها للغات أخرى سيفتح آفاقاً للتعلم من تاريخ الشيخ زايد، رحمه الله، ومواقفه البطولية، ونهجه الفكري الحكيم في إدارة شؤون الدولة، لتكون مرجعاً للجميع للتحلي بصفات القائد الحريص على تحقيق آمال شعبه.

وأشارت إلى أن ترجمة المقولات للغات الـ 6 التي سيأتي بها الإصدار الجديد، هدفها نشر فكر ونهج الشيخ زايد، رحمه الله، في الخارج، ولغير الناطقين بالعربية من المقيمين على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة وبقية دول العالم، حيث ستنشر نسخة إلكترونية من الإصدار في عدد من المنصات والمواقع الإلكترونية وبالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة داخل وخارج الدولة.

تكريم

أكدت «أمانة تنفيذي أبوظبي» بأن الإصدار التوثيقي الجديد يأتي تكريماً للراحل الكبير وعرفاناً لما قدمه من جهود شاقة بذلها منذ ستينيات القرن الماضي من أجل رفعة اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة ومكانتها، هذا الاتحاد «الحلم» الذي ظن كثيرون أنه صعب المنال، ولكنه في عقيدة الشيخ زايد، رحمه الله، كان هدفاً واضحاً راسخاً سخر من أجله إمكاناته ووقته وعمل على تحقيقه بكل عزيمة وإصرار، لينقل الاتحاد إلى مصاف أفضل دول العالم خلال أقل من 50 عاماً.

تعليقات

تعليقات