عضو في المجلس الوطني: سموه أصاب كبد الحقيقة

قالت ناعمة عبد الله الشرهان، عضو المجلس الوطني الاتحادي، إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عندما تحدّث عن مضيعة الوقت بالخوض في السياسة أصاب كبد الحقيقة، مشيرةً إلى ما نراه اليوم من أزمات وصراعات سياسية في عالمنا العربي والدول التي تفككت وتلاشت بسبب صراعات سياسية.

وتابعت الشرهان أن سموه يفاجئنا كل يوم بما هو جديد عن الإنجازات والرؤية المستقبلية والتنمية.

وأوضحت أن سموه تحدّث بكثير من الحكمة عن المشكلة الحقيقية في عالمنا العربي، والأزمات التي تواجه دولنا العربية، والمشكلات التي تتسبب في تعطيل الدول وتشعل الأزمات داخلها.

وأضافت أن صاحب السمو دوماً ينظر إلى الجانب الإيجابي، فيتحدّث عن التطور بعيداً عن الأزمات، فلا بد أن تكون هناك الإدارة الفاعلة والشخص الإداري الذي يستطيع أن يدير مؤسسته.

وأشارت إلى أن صاحب السمو نظرته إيجابية وتتحدث عن الإنجازات فقط، وعندما تحدّث سموه عن فائض من السياسيين ونقص في الإداريين في عالمنا العربي، فسموه يرى أن أزمتنا إدارية بالأساس، وليس لدينا مشكلة في الموارد، لأن الموارد -الحمد لله- كثيرة في عالمنا العربي.

وأكدت أن دولة الإمارات، ولله الحمد، كل يوم تحمل إنجازات جديدة، فأصبحت دولتنا يشار إليها بالبنان، بسبب الفكر القيادي لدى قيادتنا الرشيدة التي تنهج دوماً الفكر السلمي والإيجابي الباحث عن الإنجازات.

تعليقات

تعليقات