وكلاء الدوائر المحلية في أبوظبي يطلعون على التقنيات الذكية بمركز المدينة الآمنة

أكد اللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي استمرار جهود شرطة أبوظبي للارتقاء بالخدمات التطويرية واستخدام أنظمة الذكاء الاصطناعي، بما يعزز من قدراتها كواحدة من أجهزة الشرطة الرائدة في استخدام الأنظمة والممارسات المتطورة لمواجهة التحديات بمختلف أشكالها حاضراً ومستقبلاً.

جاء ذلك خلال اطلاع وفد من وكلاء الدوائر المحلية بأبوظبي على جهود شرطة أبوظبي التطويرية بمركز المدينة الآمنة، وذلك ضمن خطتها الاستشرافية للمستقبل باستخدام أحدث ما توصل إليه العلم في مجال أنظمة الذكاء الاصطناعي والتقنيات المبتكرة للمحافظة على المكانة التي تتصدرها أبوظبي على خارطة العواصم العالمية الأكثر أمناً.

وكان في استقبال الوفد مدير عام شرطة أبوظبي، لتعريفهم على منظومة المدينة الآمنة، وتشتمل على نحو 14 نظاماً تقنياً تتضمن أنظمة أمنية ومرورية تقوم على أسس التكامل والترابط ضمن تقنيات الذكاء الاصطناعي وأنظمة البيانات والتحليلات والخرائط وغيرها.

وأوضح أن المدينة الآمنة واحدة من المشاريع التي تأتي في إطار الخطة الاستراتيجية لشرطة أبوظبي للتطوير والتحديث باستخدام الذكاء الاصطناعي في المجالات الأمنية والتنبؤ بالجريمة ورفع مستويات السلامة المرورية باستخدام وتحسين القدرة التشغيلية لشبكات الطرق من خلال الرقابة وتوزيع الدوريات، ورصد السيارات المنتهية، وتحديد مستويات السلامة المرورية من خلال البرامج التي تقوم بتحليل البيانات المرورية باستمرار وصولاً إلى أعلى مستويات الكفاءة والفعالية في اتخاذ القرار وتعزيز التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين.

تعليقات

تعليقات