فريق سفراء السعادة التطوعي يطلق مبادرة نوعية

أطلق فريق سفراء السعادة التطوعي التابع لشبكة رؤية الإمارات الإعلامية مبادرة نوعية بعنوان «ساعة سعادة مع سفراء السعادة»، تزامناً مع مبادرات عام زايد، وضمن أهدافه الرامية إلى نشر السعادة في المجتمع، وبهدف بث السعادة والروح الإيجابية في نفوس جميع فئات وشرائح المجتمع من العمال، ورجال الدفاع المدني، والصيادين، والمرضى.

واستهدفت المبادرة في أولى مراحلها وفعالياتها التي أقيمت في مركز شباب عجمان، وبرعاية رسمية من مجموعة رشا الظنحاني، 30 عاملاً من دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، حيث تم توفير الوجبات والهدايا للعمال المستهدفين، إضافة إلى تنظيم ساعة رياضية وترفيهية ومسابقات مليئة بالألعاب والمرح لإدخال السعادة والفرح إلى قلوبهم.

طموحات

وقال محمد الكشف، مدير فريق سفراء السعادة التطوعي: إن مبادرة «ساعة سعادة» تسعى إلى تخصيص جزء من وقت السفراء المتطوعين لخدمة المجتمع وفئاته التي تحتاج إلى تقدير، بما يلبي طموحات قيادة الدولة، ورؤية الإمارات المستقبلية، فيما قالت سيدة الأعمال رشا الظنحاني، رئيسة مجموعة رشا الظنحاني، إن تنظيم المسابقات أسهم في تعزيز المنافسة بين العمال.

تعليقات

تعليقات