إعفاء مخالف عربي عن غرامات 20 عاماً

كشف العميد الدكتور أحمد علي الصغيري القائم بأعمال المدير التنفيذي للإقامة وشؤون الأجانب بالفجيرة لـ«البيان» عن استقبال المركز أول أمس لمخالف عربي الجنسية كان يقيم في الدولة بطريقة منافية للقانون منذ 20 سنة، حيث تعد الحالة الأكبر من نوعها التي مرت عليهم أول يوم من انطلاق المبادرة، ليتم تعديل وضع المخالف وفق الأنظمة والإجراءات المتبعة وإعفاؤه من رسوم وصلت في مجملها التقريبي إلى 182 ألف درهم، الأمر الذي انعكس إيجابا على مشاعر المخالف الذي شعر براحة وطمأنينة واستقرار بعد هذه السنوات الطويلة التي قضاها مخالفا لقانون الإقامة بالدولة، ليستطيع مع هذه المبادرة مواصلة حياته الطبيعية وزيارة أرحامه خارج الدولة، لافتا بان المبادرة أعادت الأمل للمخالف ورفعت عن كاهله عبء الغرامة المالية لتفتح أمامه آفاقا جديدة لبدء حياة مطمئنة.


76 مخالفاً
وأضاف العميد إن أجمالي أعداد المخالفين الذين سجلوا في أول يوم لانطلاق مبادرة «احم نفسك بتعديل وضعك» بلغوا 76 مخالفا، قدموا أول امس لتسوية أوضاعهم بمركز الفجيرة وفق القانون المتبع، ليمنح البعض منهم تصريح مغادرة والبعض الآخر منح تجديد الإقامة 6 أشهر وتعديل وضعه القانوني، كما تم النظر في حالات الدول التي تعاني حروبا وكوارث.


وأشار الصغيري إلى أن مبادرة «احم نفسك بتعديل وضعك» هي مكرمة سامية من قيادة الإمارات الرشيدة التي حرصت على الدوام على توفير كل ما من شأنه راحة وسعادة المواطنين والمقيمين على أرضها.

تعليقات

تعليقات