راكيش سوري الرئيس التنفيذي للمستشفى لـ« البيان »:

«كليفلاند كلينك» يعزّز مكانة أبوظبي في السياحة العلاجية

أكد الدكتور راكيش سوري، الرئيس التنفيذي لـ«كليفلاند كلينك أبوظبي» أن المستشفى هو الأول والوحيد في دولة الإمارات الذي يجري زراعة الأعضاء المتعددة، إذ تتوفر لدينا القدرة على إجراء عمليات زراعة الكلية والقلب والكبد والرئة، لافتاً إلى أن المستشفى يحرص على دعم جهود دائرة الصحة ودائرة الثقافة والسياحة لتعزيز مكانة أبوظبي مقصداً مهماً للسياحة الطبية من خلال التزامه بتقديم خدمات رعاية صحية عالمية المستوى للمرضى القادمين من خارج الدولة.

وقال الدكتور سوري لـ«البيان»: يواصل المستشفى العمل على برنامج زراعة الأعضاء في العام 2018 ويركز على تطوير برامج لرعاية المرضى قبل الزراعة وبعدها للتأكد من خضوعهم لإجراءات تقييم دقيقة وحصولهم على الدعم طويل الأمد، مشيرا إلى أنه في بداية العام الحالي، أجرى المستشفى أول جراحتين لزراعة كامل الرئة والكبد في دولة الإمارات من متبرع متوفى، تلا ذلك إجراء عدد من جراحات زراعة الأعضاء الرئيسية، وتضمن ذلك أول جراحة للزراعة المزدوجة للرئتين في دولة الإمارات في يونيو 2018.

وأضاف: كذلك ندعم السلطات الصحية في جهودها الرامية لتأسيس سجل عام للمتبرعين من جميع أنحاء الدولة وشبكة لإدارة عمليات التبرع من أجل ضمان استفادة المزيد من المرضى من هذه الفرص التي تنقذ حياتهم.

طاقة استيعابية

وفيما يتعلق بالطاقة الاستيعابية للمستشفى، أضاف أن المستشفى حقق الطاقة الاستيعابية المستهدفة، البالغة 364 سريراً، في نهاية 2017، ولا تزال لدينا الإمكانيات لمواصلة زيادة عدد الأسرّة إلى 490 سريراً في المستقبل عند الحاجة، وينصب تركيزنا هذا العام على ضمان توفير جميع الخدمات والمرافق والتسهيلات للمرضى في أي زمان ومكان، وفي هذا السياق بدأنا بتقديم مجموعات مختارة من خدمات العيادات الخارجية المتخصصة في فرعنا الجديد في مدينة العين.

وأوضح الدكتور سوري: «سيظل التركيز على تلبية احتياجات السكان في إمارة أبوظبي في قائمة أولوياتنا، لكن لدينا إمكانيات لاستقبال المزيد من المرضى من خارج الدولة، فنحن نقدم جملة من العلاجات المتطورة متعددة التخصصات لا تتوفر إلا لدينا ولدى قلة من كبرى المستشفيات العالمية. إضافة إلى ذلك، يتمتع مبنى المستشفى بموقع متميز وسط العاصمة أبوظبي في جزيرة الماريه بالقرب من العديد من المرافق المهمة لتلبية احتياجات المرضى ومرافقيهم».

عيادات خارجية

وقد تجاوز العدد الإجمالي لزيارات مرضى العيادات الخارجية خلال العام الماضي 400 ألف زيارة وصلت نسبتها إلى 38%، فيما استمرت حالات دخول المستشفى بالارتفاع بشكل طردي مع زيادة عدد الأسرة لتصل في مجموعها إلى 7223 حالة دخول بزيادة بلغت نسبتها 33% عن العام الماضي، وسجل قسم الطوارئ 47 ألفاً و692 زيارة محققا ارتفاعا في عدد الزيارات للقسم بلغت نسبته 20% وبلغ معدل انتظار المرضى لرؤية الطبيب 11 دقيقة من وصولهم، فيما أجرى المستشفى أكثر من 13 ألف عملية جراحية محققاً بذلك زيادة في عدد العمليات عن عام 2016 بنسبة 42%.

وجهة مفضلة

وكشفت الإحصائيات السنوية للمستشفى أن عدد المرضى القادمين من خارج الدولة للعلاج في مستشفى ارتفع إلى 1187 مريضاً بزيادة 3% على عام 2016 ينتمون إلى نحو 80 دولة حول العالم، فيما لا يزال المرضى القادمون من دول مجلس التعاون الخليجي يشكلون أكثر من نصف عدد المرضى الذين يزورون المستشفى من خارج الدولة.

وبينت الإحصائيات أن السعوديين كانوا الأكثر إقبالاً لتلقي العلاج في مستشفى «كليفلاند كلينك ـ أبوظبي» خلال العام الماضي بلغت نسبتهم حوالي 26% من إجمالي المرضى الذين قدمت لهم خدمات الرعاية الصحية من خارج الدولة، يليهم الجنسية الكويتية بنسبة 17% ثم البحرين 8%، وسلطنة عمان 5% و3% لكل من مصر وباكستان والسودان والهند وأميركا و2% لكل من بريطانيا واليمن وتركيا، بينما بلغت نسبة الدولة الأخرى حوالي 23% من إجمالي المرضي من الخارج.

وشكل المرضى المواطنون ما نسبته 84% من إجمالي عدد المرضى المستفيدين من خدمات مستشفى كليفلاند كلينك ـ أبوظبي في حين يشكل المرضى المنومين 14% و2% للمرضى القادمين من الخارج.

وأجرى المختبر ما يزيد على 940 ألف فحص خلال العام 2017 بزيادة 27% كما تم إجراء أكثر من 75 ألف فحص بالأشعة خلال العام نفسه بنسبة زيادة قدرها 34% مقارنة بعام 2016.

340 طبيباً

وبحسب التقرير لمستشفى «كليفلاند كلينك ـ أبوظبي» تم توظيف 340 طبيباً بحلول نهاية 2017، محققاً بذلك ارتفاعاً في عدد الأطباء بنسبة 35% وبلغت نسبة الأطباء الذين تم تدريبهم في مؤسسة كليفلاند كلينك حوالي 24%، فيما بلغت نسبة العرب 38%، فيما ارتفع عدد الموظفين الإداريين إلى 1253 موظفاً بنسبة تصل إلى 4%.

وذكر التقرير إلى أن استقطاب المواطنين الإماراتيين الموهوبين وتوظيفهم وتنمية قدراتهم وصقل مهاراتهم والاحتفاظ بهم في مختلف أقسام المستشفى من أهم الأولويات، وبلغت نسبة مقدمي الرعاية من المواطنين إلى إجمالي عدد الموظفين حوالي 18.1 بحلول 2017.

مساهمة

يساهم مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»، خلال الشهر الجاري في مبادرة «مؤسسة عملية الابتسامة الإماراتية»، التي تحظى برعاية كريمة من حرم سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، الشيخة اليازية بنت سيف بن محمد آل نهيان، لتوفير الجراحات المجانية لعلاج المرضى الذين يعانون من تشوه سقف الحلق والشفة الأرنبية.

ويخصص المستشفى غرفتي عمليات، إضافة إلى توفير كل الاحتياجات الأخرى للمتبرعين بالإسهام في المهمة الطبية لهذه المؤسسة داخل الدولة، التي تتمثل في إجراء جراحات لـ 24 مريضاً، كما تبرع المئات من كوادر المستشفى للمشاركة في هذه المبادرة وتكريس وقتهم للمساعدة في العمليات.

تعليقات

تعليقات