حملة لتحقيق أمنيات 1000 يتيم

أطلقت مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي حملة «سدرة الأمنيات» الهادفة لتحقيق أمنيات 1000 يتيم منتسب للمؤسسة، ويأتي إطلاق الحملة للعام الثاني على التوالي استكمالاً لمسيرة تحقيق الأمنيات لبقية أيتام المؤسسة البالغ عددهم الإجمالي ما يزيد على 2000 يتيم.

وحققت المؤسسة خلال العامين السابقين جميع الأمنيات المستهدفة لألف يتيم لكل عام، لتبدأ هذا العام بإطلاق الحملة لتحقيق 1000 أمنية جديدة لألف يتيم آخرين منتسبين للمؤسسة بالتعاون مع جميع جهات وأفراد المجتمع.

ورسمت حملة «سدرة الأمنيات» العام الماضي الفرحة على وجوه أبنائها وأظهر الأطفال وأوصياؤهم سعادة بالغة بتحقق أمانيهم وحصولهم على أمنياتهم التي خطوها بأياديهم وعلقوها على سدرة الأمنيات، فكانت أمنيات تدور في خواطرهم وأصبحت حقيقة وواقعاً جميلاً بين أياديهم بتعاون وجهود الأفراد والمؤسسات في مختلف إمارات الدولة، مما دفع المؤسسة لإسعاد دفعة جديدة هذا العام.

وتتمثل الحملة بدعوة تقدمها المؤسسة من خلال قنواتها المتعددة للتواصل والمساهمة في تحقيق ألف أمنية، والتي تستدعي تكاتف أفراد ومؤسسات المجتمع لتحقيق أمنيات أبناء المؤسسة فانطلقت الفكرة هذا العام لتعطي المجال لمجموعة أكبر من الأبناء لتدخل الفرح إلى قلوبهم الصغيرة.

وجاء اختيار مسمى «سدرة الأمنيات» لما تمثله شجرة السدرة من أهمية كبيرة عند أبناء دولة الإمارات، وما تعكسه من كرم طبيعة المجتمع وتعاون شعبه، لذا ارتأت المؤسسة اختيار كلمة سدرة تعبيراً لما تحمله هذه الشجرة من معان تليق بمناسبة الحملة، كما ترمز إلى الحضن الدافئ لأبنائها التي يستظلون بها وينعمون من خيراتها. وفي هذا السياق صرّحت منى بن هدة السويدي، مدير عام المؤسسة: «مستمرون في إسعاد الأيتام من خلال سدرة الأيتام، وما هذا إلا ترسيخ للعادات الإيجابية على صعيد التكافل المجتمعي».

تعليقات

تعليقات