أبوظبي .. إعفاء خادمة من 120 ألف درهم غرامات

أعفى مركز الشهامة خادمة أفريقية الجنسية، من دفع غرامات مالية تجاوزت 120 ألف درهم، ترتبت عليها نتيجة مخالفتها قوانين الإقامة والعمل، والبقاء في الدولة بصورة غير مشروعة لمدة 4 سنوات، وذلك وفقا ما أفادت به أمس.

وقالت الخادمة: إنها استقدمت إلى الإمارات في عام 2011 للعمل كخادمة لدى احدى الاسر العربية المقيمة في إمارة أبوظبي، ولرغبة كفيلها بإعادتها إلى وطنها الام، وكثرة الخلافات بينهما، اضطرت للهروب والعمل بشكل غير قانوني في عدد من المساكن، حتى تتمكن من الحصول على المال، واعالة افراد اسرتها في الخارج.

وأضافت : بعد مرور نحو 4 سنوات على هروبي من الكفيل، تعرفت على اسرة، أعربت لي عن رغبتها في تعديل وضعي، واستخراج تصريح عمل جديد، للعمل لديهم كخادمة وفقاً للقوانين واللوائح المنظمة في الدولة، حينها توجهت إلى الجهة المعنية، والتي ابلغتني بضرورة الغاء تعميم الهروب ودفع كافة الغرامات المالية المترتبة علي والبالغة نحو 120 ألف درهم، الامر الذي أدى إلى الغاء فكرة تعديل الوضع ومواصلتي العمل بشكل غير قانوني.

وتابعت : بعد صدور قرار مجلس الوزراء بمنح مهلة للمخالفين، حضرت اليوم برفقة احدى صديقاتي إلى مركز الشهامة، وحصلنا سوياً على تصريح بالمغادرة مع اعفائنا من كافة الغرامات المالية المترتبة في حقنا، معربة في الوقت نفسه عن شكرها لقيادة دولة الامارات التي منحتها فرصة العودة إلى وطنها الام من دون الزامها بدفع أي مبالغ مالية.
 

تعليقات

تعليقات