مستشفى دبي ينقذ مريضاً يعاني من تهتّك حاد بعضلة القلب

تمكن أطباء جراحة القلب والصدر بمستشفى دبي من إنقاذ حياة مريض آسيوي (58) سنة كان يعاني من احتشاء وتهتك حاد في عضلة القلب الخلفية للبطين الأيسر، وانسداد في الشريان التاجي الخلفي والأيمن.

وقال الدكتور باسل الزمقان استشاري أمراض القلب ورئيس الفريق الطبي المشرف على هذه العملية النادرة من نوعها: إن المريض وصل إلى مركز الإصابات والحوادث بمستشفى راشد وهو يعاني من آلام شديدة في الصدر، حيث تم فحص وتشخيص الحالة المرضية من قبل الأطباء وتحويلها مباشرة إلى قسم جراحة القلب والصدر بمستشفى دبي والمتخصص في التعامل مع أمراض وجراحات القلب المفتوح الإسعافية، حيث تم نقل المريض بشكل فوري إلى غرفة عمليات القلب المفتوح لإجراء عملية عاجلة تم خلالها ترميم الجدار الخلفي الحر للقلب الأيسر، وتوصيل مسار الشريان التاجي الأيمن المتضيّق بشدة. وقال الدكتور الزمقان إن العملية الجراحية التي استغرقت 5 ساعات وتعد الأولى من نوعها على مستوى القطاعين العام والخاص بدبي، تم خلالها استخدام أحدث التقنيات الجراحية في هذا المجال، تكللت بالنجاح التام، حيث استقرت حالة المريض، وتم نقله إلى قسم العناية المركزة الجراحية، لمتابعة العلاج تحت المراقبة الحثيثة.

مهارة

وأشار الدكتور باسل الزمقان إلى ندرة هذا النوع من العمليات والتي تتطلب الكثير من الخبرة والمهارة والدقة للتعامل معها في ظل ارتفاع نسبة الخطورة والوفيات الناجمة عنها مؤكدا على الاهتمام البالغ الذي توليه هيئة الصحة بدبي لرفع كفاءة وقدرة كوادرها الطبية وتهيئة البيئة المناسبة للعمل والإبداع وتسخير أحدث التقنيات والتكنولوجيا العالمية لخدمة المرضى.

وأشاد الدكتور الزمقان بالتعاون بين أطباء القلب بمستشفيي راشد ودبي فيما يتعلق بتشخيص وعلاج وتبادل الاستشارات الطبية حول الحالات الصعبة لاتخاذ القرار الطبي الصحيح والطرق العلاجية المناسبة.

إمكانيات

وأشارت الدكتورة مريم الريسي المدير التنفيذي لمستشفى دبي إلى حرص هيئة الصحة بدبي لتوفير كافة الإمكانيات المتطورة بأقسام القلب بمستشفيي راشد ودبي وتأهيل وتدريب كوادرها الطبية لتكون قادرة على التعامل مع مختلف الحالات بالسرعة والوقت المناسبين.

تعليقات

تعليقات