«كهرباء دبي» الأولى إقليمياً في جودة خدمات الفواتير

سعيد الطاير متسلماً شهادة الجودة العالمية من رشيد شرقاوي من المصدر

حصلت هيئة كهرباء ومياه دبي على شهادة الجودة العالمية أيزو (14452:2012) الخاصة بجودة خدمات الفواتير من شركة «إس جي إس جلف ليمتد»، الشركة الرائدة عالمياً في مجال التدقيق والتحقق والاعتماد الدولي، وذلك بعد تدقيق شامل وتفصيلي لعمليات وخدمات الفواتير بالهيئة، لتكون بذلك أول مؤسسة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحصل على الشهادة.

وشمل التدقيق عدداً من المحاور، منها مراجعة وثائق الفواتير وسياساتها وعملياتها وإجراءاتها، وإدارة بيانات المتعاملين، وقراءات العدادات، والاستجابة للشكاوى والاستفسارات المتعلقة بالفواتير، ومحتوى الفواتير وتصميمها، وإصدار الفواتير وإرسالها للمتعاملين، وطرق دفع الفواتير، والامتثال والتحسين المستمر.

وقد تسلم سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، شهادة الجودة العالمية (أيزو 14452:2012) من رشيد شرقاوي، المدير التنفيذي لشركة «إس جي إس» في منطقة الشرق الأوسط، بحضور عدد من كبار موظفي الشركة.

وحضر من جانب الهيئة كل من المهندس عبدالله الهاجري، النائب التنفيذي للرئيس، خدمات الفواتير، والدكتور يوسف الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس، قطاع دعم الأعمال والموارد البشرية، ومحمد سالم المانع، نائب الرئيس، خدمات الفواتير.

إنجازات

وقال سعيد محمد الطاير: «يمثل هذا الاعتماد الدولي لخدمات الفواتير بالهيئة، إضافة قيمة إلى سجل الهيئة الحافل بالإنجازات، ومعلماً جديداً في مسيرة تميزها وتطويرها المستمر لإجراءاتها وعملياتها التشغيلية».

وأضاف: «رسخت الهيئة مكانتها بين كبرى المؤسسات الخدماتية حول العالم، من خلال سعيها المستمر لتوفير خدمات على أعلى المستويات العالمية بناءً على دراسات تفصيلية لاحتياجات المتعاملين، بهدف تعزيز تجربتهم وتجاوز توقعاتهم، ومن ثمّ الإسهام في جعل تجربة الحياة في دبي التجربة الأفضل عالمياً.

وقد أطلقت الهيئة العديد من المبادرات والخدمات الرائدة لتحسين إجراءات وخدمات الفواتير، وأطلقت مبادرة الفاتورة الخضراء عام 2012، وأعلنت إيقاف الفواتير الورقية بالكامل، وقامت بإعادة تصميم الفاتورة الخضراء بما يتماشى مع أعلى المعايير العالمية خلال عام 2015، دعماً لمبادرة دبي الذكية لجعل دبي المدينة الأسعد والأذكى عالمياً.

وإسهاماً في تعزيز جهود الاستدامة البيئية والحد من البصمة الكربونية. وتستعرض الفاتورة الخضراء تفاصيل استهلاك الكهرباء والمياه، إضافة إلى مؤشر البصمة الكربونية لتنبيه المتعاملين إلى العادات اليومية للاستهلاك، وتأثيرها الإيجابي أو السلبي على البيئة والمواد الطبيعية».

رؤية

يذكر أن برنامج العيش المستدام الذي تعتمده الهيئة يوفر رؤية واضحة للمتعاملين حول أدائهم في مجال ترشيد الكهرباء والمياه، حيث ترسل الهيئة تقريراً مخصصاً لكل متعامل يتضمن تقييماً لمستوى أدائه في ترشيد الاستهلاك مقارنة بمتوسط المنازل المماثلة لمنزلة في المنطقة التي يعيش بها، إضافة إلى نصائح مخصصة وفقاً لمعدل استهلاك كل متعامل.

تعليقات

تعليقات