00
إكسبو 2020 دبي اليوم

علاقات برلمانية وثيقة تربط بين «الوطني الاتحادي» ونظيره الصيني

امل القبيسي

يرتبط المجلس الوطني الاتحادي والمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني بعلاقات تعاون وشراكة وثيقة، تستند إلى ما يربط البلدين من علاقات شراكة استراتيجية شاملة تتعمق من خلال الزيارات التاريخية المتبادلة بين قيادتي ومسؤولي البلدين.

ويحرص المجلس الوطني الاتحادي تنفيذاً لاستراتيجيته البرلمانية للأعوام 2016 ـ 2021م.

والتي تتضمن عدداً من الأهداف والمبادرات لتقديم أفضل أداء برلماني لاسيما على صعيد الدبلوماسية البرلمانية الفاعلة لمواكبة توجهات الدولة والتكامل مع الدبلوماسية الرسمية ودعمها، يحرص المجلس في هذا الإطار على ترجمة رؤية القيادة الرشيدة وتطلعات شعب الإمارات من خلال تطوير مختلف أوجه التعاون البرلمانية بين الإمارات وجمهورية الصين الشعبية.

وقد شهدت اللقاءات الثنائية التي جمعت مسؤولي المجلس الوطني الاتحادي والمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، التأكيد على أهمية إنشاء لجنة صداقة برلمانية بين المجلسين، لأهمية هذه اللجان في تعزيز علاقات التعاون البرلمانية وتبادل الخبرات والزيارات ووجهات النظر بين ممثلي البرلمان في البلدين، وكذلك لعب دور فاعل في تعزيز العلاقات الاقتصادية والثقافية والعلمية.

تطور

وشهدت العلاقات البرلمانية بين الجانبين تطوراً ملحوظاً يتمثل في النتائج التي تحققت خلال اللقاءات والزيارات بين الجانبين والتي كان من أبرزها، الزيارة التاريخية لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى جمهورية الصين الشعبية عام 2015م.

والتي عكست متانة وتطور العلاقات التي أسس لها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والعلاقات الطيبة التي أرساها مع الصين.

ويعد التواصل والتعاون البرلماني والزيارات المتبادلة جزءاً لا يتجزأ من مشهد تطور العلاقات الإماراتية ـ الصينية على مختلف المستويات.

حيث شملت الزيارات البرلمانية واللقاءات المتبادلة بين الجانبين لقاءات معالي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي مع نائب رئيس مجلس نواب الشعب الصيني على هامش اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي التي عقدت في بنغلاديش خلال شهر أبريل 2017، ومع رئيس المؤتمر الاستشاري الصيني في شهر سبتمبر 2017م، كما عقدت معاليها كذلك لقاءات مع نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس نواب الشعب الصيني، ومع سفير جمهورية الصين لدى الدولة.

كما قام وفد المجلس الوطني الاتحادي بزيارة رسمية إلى جمهورية الصين الشعبية عام 2013م، رداً على زيارة نائب رئيس البرلمان الصيني في شهر سبتمبر 2010م إلى المجلس الوطني الاتحادي.

طباعة Email