00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تنطلق اليوم بالشراكة مع 20 مؤسسة محلية وعالمية

100 دورة تدريبية في الأكاديمية الصيفية لشباب الإمارات

تنطلق اليوم فعاليات الأكاديمية الصيفية لشباب الإمارات، إحدى مبادرات المؤسسة الاتحادية للشباب، بمقر جامعة حمدان بن محمد الذكية بدبي، لتكون المنصة الرائدة لصقل مهارات الشباب ودعمهم، بهدف تنمية قدراتهم واستثمار أوقات فراغهم بالشكل الأمثل.

حيث توفّر الأكاديمية مجاناً أكثر من 100 دورة تدريبية وورشة عمل في مختلف التخصصات، ومنها دورات تدريبية عن المهارات الحياتية مثل الخطابة، والإلقاء، وإدارة الوقت، والتفكير النقدي، والمهارات الإدارية.

كما توفّر الأكاديمية دورات حول العلوم المتقدمة، والتكنولوجيا الحديثة، مثل تطوير الطائرات بدون طيار، والروبوتات، والميكاترونكس، وتقنية الواقع المعزز وغيرها، وتشتمل ورشات العمل كذلك على الفنون، والتصميم بأشكاله المختلفة.

وعملت المؤسسة الاتحادية للشباب مع أكثر من 20 مؤسسة محلية وعالمية لعقد الدورات التدريبية، ومنح الشباب فرصة بناء قدراتهم وفق المعايير العالمية في التدريب، وتشارك هذه المؤسسات في تقديم الدورات، بالإضافة لمجموعة من شباب الإمارات المبدعين في مختلف المجالات، وتعتزم الأكاديمية منح شهادات للشباب المشاركين في فعالياتها.

اختيار

وسجل في الأكاديمية أكثر من 2000 شاب وشابة عبر المنصة الإلكترونية منذ بدء الإعلان عن فعاليتها، حيث يستطيع الشباب المشاركون اختيار الدورات الراغبين في حضورها، بالإضافة لإمكانية حجز وسائل المواصلات من مختلف مناطق الدولة بشكل مجاني.

شراكة استراتيجية

وأكد سعيد النظري، المدير التنفيذي لمكتب الشباب، أن المؤسسة عقدت شراكة استراتيجية مع مجموعة من الشركات والمؤسسات المحلية والعالمية مثل «جوجل» و«لينكد إن».

وجامعة نيويورك أبوظبي ومصرف أبوظبي الإسلامي، والهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وعشرات المؤسسات الأخرى التي تجاوبت بإيجابية للمشاركة بفاعلية في بناء قدرات الشباب وصقل مهاراتهم في مختلف الجوانب.

وأضاف النظري: «عملنا على صناعة نموذج جديد لاستغلال أوقات الشباب في اكتساب المهارات، وإتمام دورات تضيف لمسيرتهم الأكاديمية والمهنية، ملامسة الجوانب التي تهم الشباب، كالإعلام والثقافة والترفيه، ودعم الجوانب العملية لهذه المجالات، بالإضافة للدورات النظرية.

وذلك كله بأسلوب علمي شيق يقوم على التفاعل مع الشباب واستخراج مكامن الطاقة فيهم، واستثمارها بالشكل الأمثل، وتعزيزها من خلال مجموعة من ورش العمل والدورات المكثفة».

من جانبه قال محمد يوسف الحمادي، منسق الأكاديمية الصيفية لشباب الإمارات، إن الشراكة مع مجموعة من الجهات الحكومية والخاصة في سبيل خدمة الشباب تثمر عن مثل هذه المبادرات الفريدة من نوعها، والتي تهدف إلى ترجمة رؤية قيادة دولة الإمارات في دعم وتمكين الشباب إلى مبادرات وفعاليات تعمل على النهوض بشبابنا ليكونوا قادة المستقبل المتسلحين بالعلوم والمعرفة.

ورشة

وأوضح الحمادي أن الأكاديمية تستهل برنامجها الصيفي من خلال ورشة «مهارات من جوجل» والتي تهدف لتطوير مهارات الشباب في المجال الرقمي، بالإضافة لورشة عمل تحت عنوان «ورشة درهوم لمبادئ الادخار والاستثمار» والتي يقدمها مصرف أبوظبي الإسلامي للفئة العمرية من 10 إلى 13 سنة.

مهارات

وأضاف الحمادي: «كما ستقدم مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة دورة لتطوير الألعاب الإلكترونية، بهدف تطوير المهارات الرقمية لدى الشباب، بالإضافة لورشة عمل مميزة تقدمها منصة لينكد إن الرائدة عالمياً تحت عنوان «القفزة المهنية في حياتك الوظيفية».

يذكر أن الأكاديمية ستكون متاحة للمشاركين من دون أي رسوم، بهدف إتاحة الفرص لجميع الشباب لتطوير مهاراتهم واكتساب العلوم المفيدة من أجل مستقبل قيادي وريادي مبهر، ويمكن للراغبين في التسجيل زيارة الموقع الإلكتروني https:/‏‏/‏‏summer.youth.gov.ae/‏‏.

طباعة Email