00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تعاون بين «اقتصادية أبوظبي» ومجلس الأعمال الصيني

وقّع «مكتب أبوظبي للاستثمار» التابع لدائرة التنمية الاقتصادية، مذكرة تفاهم مع مكتب مجلس الأعمال الصيني، على هامش الملتقى الاقتصادي الإماراتي الصيني الذي استضافته العاصمة أبوظبي. تم توقيع الاتفاقية بحضور سيف محمد الهاجري رئيس دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي.

تهدف مذكرة التفاهم إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري الثنائي بين الجانبين الإماراتي والصيني، وتوسيع آفاق الشراكات التجارية والفرص الاستثمارية ونمو الأعمال في البلدين، مما يسهم في تعميق العلاقات الاقتصادية والتجارية القائمة بينهما.

وقال خليفة بن سالم المنصوري، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي، إن توقيع مذكرة التفاهم مؤشر على قوة العلاقات التجارية بين الإمارات والصين، معتبراً أن المشاريع المشتركة الطموحة التي تتم إدارتها بالشراكة بين القطاعين العام والخاص، تجتذب الاستثمار الأجنبي وتدعم مسار أبوظبي الواضح نحو التنويع الاقتصادي، وحرية التجارة، والاستدامة، وتعزيز الصادرات غير النفطية.

ويعمل مكتب أبوظبي للاستثمار على زيادة حجم الاستثمارات الأجنبية في المشهد الاقتصادي في الدولة، وخاصة في القطاعات الاستراتيجية والحيوية وفي مقدمتها الخدمات المالية، والسياحة، والصناعة، والطاقة المتجددة، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وهو ما يسهم في تحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 ويحقق نقلة نوعية من خلال تنويع مصادر الدخل وبناء اقتصاد قائم على المعرفة والابتكار.

بدوره، أكد أحمد بن غنّام، المدير التنفيذي لمكتب أبوظبي للاستثمار أهمية اتفاقية التفاهم في تعزيز الروابط الاقتصادية بين أبوظبي وقطاعات الأعمال الصينية، كمؤشر على الالتزام بالعمل مع شركاء استراتيجيين فاعلين لتحقيق الاستفادة المثلى من فرص الاستثمار المتاحة ومن التعاون الثنائي الإماراتي الصيني لتسهيل إجراءات تأسيس وتوسيع الأعمال وتنمية الحركة التجارية بين البلدين.

وتعزز المذكرة التعاون بين الجانبين عبر تعزيز علاقات الصداقة والتعاون المشتركة ودعم أنشطة ترويج التجارة والاستثمار التي يشارك فيها الطرفان، مع العمل من أجل إطلاق مجلس أعمال مشترك يؤسس لملتقى عمل سنوي يضم فريقاً للتنسيق المستمر يعنى بإجراء مراجعة سنوية مشتركة للنتائج المتحققة.

طباعة Email