00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مذكرة تفاهم للتعاون في إطار الحزام الاقتصادي لطريق الحرير وطريق الحرير البحري للقرن ٢١

وقّعت حكومتا الإمارات وجمهورية الصين الشعبية أمس مذكرة تفاهم بشأن التعاون في إطار الحزام الاقتصادي لطريق الحرير ومبادرة طريق الحرير البحري للقرن الواحد والعشرين.

وقع المذكرة كل من معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة، وخه ليفنغ، وزير اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح في جمهورية الصين الشعبية.

وأشاد معالي الدكتور سلطان الجابر برؤية وتوجيهات ودعم القيادة في دولة الإمارات والتي تركز على توطيد العلاقات مع البلدان الصديقة بما يسهم في تحقيق المصالح المشتركة.

مؤكداً أن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها تعد مؤشراً قوياً على قوة العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية الصين الشعبية وتعكس حرص القيادتين في البلدين الصديقين على توثيق أواصر العمل المشترك بما يخدم مصلحة البلدين والمنطقة والعالم.

وأكد معاليه أن «مذكرة التعاون تعكس أيضاً الصداقة القديمة والتاريخية بين الإمارات وجمهورية الصين الشعبية والتعاون الطموح بين الحكومتين في المجالات كافة».

وتترجم المذكرة الإرادة السياسية للقيادتين في كل من دولة الإمارات والصين للترويج المشترك لمبادرة «الحزام والطريق» في سبيل تعزيز روح طريق الحرير للسلم والتعاون والانفتاح والتعلم المتبادل والتعاون بما يخدم مصالح الطرفين.

وتسهم المذكرة كذلك في تسهيل تبادل وتكامل السلع والتكنولوجيا ورأس المال من خلال التعاون والتعليم المتبادل، فضلاً عن تعزيز التنمية المنسقة والتقدم المشترك لكلا البلدين في مجالات الاقتصاد والمجتمع والبيئة والعديد غيرها.
 

طباعة Email