00
إكسبو 2020 دبي اليوم

توعية أفراد المجتمع بأهمية أسماك القرش في توازن البيئة البحرية

طيف الأميري

تنظم وزارة التغير المناخي والبيئة فعاليات بمناسبة أسبوع القرش 2018، في فندق أتلانتس النخلة بدبي، وذلك بهدف توعية الزوار من أفراد المجتمع والسياح حول أسماك القرش وتسليط الضوء على أهميتها في الحفاظ على التوازن في البيئة البحرية. وتنطلق الفعاليات التي تنظمها الوزارة بالتعاون مع فندق أتلانتس النخلة بعد غد وتستمر لغاية 28 من الشهر ذاته.

وبهذه المناسبة، قالت طيف محمد الأميري، مدير إدارة الاتصال الحكومي بوزارة التغير المناخي والبيئة: «تنفيذاً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة، وانطلاقاً من الدور الريادي للدولة في حماية البيئة والحفاظ على مختلف عناصر التوازن المؤلفة لها، فإن الوزارة تحرص على تطبيق خطوات ملموسة تهدف إلى حماية البيئة ونشر الوعي وتعزيز سبل التعاون مع الأطراف المعنية لحماية أسماك القرش حرصاً على الإسهام في التوازن البيئي العالمي والحفاظ على بيئة بحرية مستدامة».

وأكدت الأميري أن دولة الإمارات تلعب دوراً هاماً في الحفاظ على التنوع البيولوجي ورفع مستويات التوعية المجتمعية لأهمية تعزيز التنوع البيولوجي في البيئة البحرية والمحافظة عليها، وذلك في ظل انتشار أساليب الصيد الجائرة، بالإضافة إلى رواج تجارة زعانف أسماك القرش وبالأخص في دول شرق آسيا.

والتي طالت الكثير من أنواع أسماك القرش المهددة بالانقراض. وأوضحت أن فعاليات هذا العام تأتي تماشياً مع إطلاق الوزارة للخطة الوطنية للمحافظة على أسماك القرش وإدارتها في الدولة، والتي تهدف إلى الحفاظ على التنوع البيولوجي في البيئة المحلية للدولة، مشيرة إلى أن الفعاليات ستشمل العديد من الأنشطة التوعوية والتعليمية والترفيهية للتعريف بأنواع أسماك القرش الموجودة في الدولة ومراحل نموها.

وأضافت طيف الأميري: «أن فعاليات الوزارة ستتضمن أيضاً بعض المسابقات التي تهدف إلى قياس مدى معرفة الجيل الناشئ بأهمية أسماك القرش في تحقيق التوازن البيئي وأهمية المحافظة على هذه الأنواع من خطر الانقراض، بالإضافة إلى مسابقات لاطلاع الجمهور على حقائق طريفة ومسلية عن هذه الأنواع. كما سيحظى الجمهور بجولة ممتعة في فندق أتلانتس للاطلاع على حوض الأسماك الذي سيشهد استعراضاً للغواصين مع أسماك القرش بأحجامها المختلفة».

طباعة Email