00
إكسبو 2020 دبي اليوم

42 % نمو مقايضات الدرهم مقابل اليوان

مبارك المنصوري

في إطار الجهد المشترك لتعزيز العلاقات التجارية، وزيادة فرص الاستثمار بين دولة الإمارات والصين، وقّع مصرف الإمارات المركزي اتفاقية ثنائية مع بنك الصين الشعبي لمقايضة العملات، ومذكرة تفاهم لتأسيس مركز لمقاصة الرينمينبي في دولة الإمارات في ديسمبر 2015.

حيث شهدت عمليات المقايضة من خلال المركز نمواً مستمراً مسجلة زيادة 42 % في النصف الأول 2018 مقارنة بالمستويات المسجلة نهاية 2017.

ويعكس نمو التحويلات من خلال مركز المقاصة نمواً كلياً في حجم التجارة بين البلدين، حيث تعدّ الصين أكبر شريك تجاري لدولة الإمارات العربية المتحدة، إذ تشكل الواردات من الصين 12 % من إجمالي واردات الإمارات، بقيمة إجمالية 79.9 مليار درهم 2017، وبنسبة نمو 14.7 % مقارنة بمستويات سنة 2016.

كفاءة التبادلات

وصرّح مبارك راشد المنصوري، محافظ مصرف الإمارات المركزي بأن «دولة الإمارات والصين تبحثان سبل التعاون لتعزيز الروابط بين البلدين وتطوير العلاقات بينهما في مختلف القطاعات، بما في ذلك الاقتصاد والتجارة والاستثمار والتعليم والسياحة والطاقة المتجددة.

وأضاف، أن «مركز مقاصة الرينمينبي» الذي تم تأسيسه بجهد مشترك بين مصرف الإمارات المركزي وبنك الصين الشعبي أسهم في تعزيز كفاءة التبادلات التجارية بين بلدينا، كما انعكس ذلك بوضوح في ارتفاع قيمة التبادلات التجارية، والاستثمارات والتدفقات المالية الأخرى. كما أسهم تأسيس مركز المقاصة المذكور في تسهيل عملية المقاصة، ومن ثم زيادة جاذبية سوق دولة الإمارات بالنسبة للمستثمرين الصينيين وللشركات الصينية، والعكس صحيح.

طباعة Email