00
إكسبو 2020 دبي اليوم

"طرق دبي" تنفذ تجربة ميدانية

تقنية ذكية تساهم في إرشاد أصحاب الهمم في محطات المترو

أعلنت مؤسسة القطارات في هيئة الطرق والمواصلات أنها أطلقت تجربة ميدانية لتقنية ذكية في محطة مترو الراشدية لإرشاد أصحاب الهمم المكفوفين من رواد مترو دبي، في خطوة هي الأولى من نوعها في المنطقة وتهدف لمساعدة وإرشاد هذه الفئة من السكان من مستخدمي المترو. وقد جرى تجربة هذه التقنية الجديدة بالتعاون مع إدارة الأصول والممتلكات في الهيئة.

وأكّد عبدالمحسن إبراهيم يونس المدير التنفيذي لمؤسسة القطارات في هيئة الطرق والمواصلات بأن الهيئة اتفقت مع إحدى الشركات المتخصصة في هذه التقنيات لطرحها كتجربة في محطة مترو الراشدية ولمدة معينة يتم بعدها دراسة وتحليل نتائج استخدامها وأثرها على المستخدمين من أصحاب الهمم المكفوفين من ركاب مترو دبي.
وأوضح يونس: "تعمل هذه التقنية الآن مع تطبيق متوفر في هواتف آي فون فقط لأن هذه النوعية من الهواتف الذكية مُعَدّة  لتشغيل هذه التقنية، التي يتم بواسطتها تعريف الهاتف سلفا على خط سير المكفوف الذي يبدأ من مدخل المحطة وكشك حجز التذاكر ليأخذه بعدها إلى بوابات بطاقات نول والمصعد ومنه إلى رصيف المحطة وأخيرا إلى عربة المترو."

وقال: "تُقَدِّم هذه التقنية مجموعة من الفوائد إلى المكفوفين منها تحويل المعلومات المكتوبة إلى معلومات صوتية مثل مواعيد المحطات، التحذيرات قرب أبواب المترو والسلالم العادية والسلالم الكهربائية والبوابات، كما أن هذه التقنية متكاملة مع العلامات الأرضية البارزة لإرشاد المكفوفين، حيث ترشد المكفوف عند تقاطعات هذه العلامات. ويتميّز التطبيق كذلك بسهولة استخدامه وذلك من خلال بضع خطوات بسيطة يتم من خلالها تصفّح جميع أقسام التطبيق ويستطيع المستخدم الحصول على محتوى التطبيق صوتيا."

الجدير بالذكر أن هذه الخطوة تأتي تنفيذاً للمبادرة الكريمة التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي (مجتمعي... مكانٌ للجميع) الرامية إلى تحويل دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لأصحاب بحلول العام 2020، عبر دعم وتعزيز الجهود الحالية للإمارة في مجال تمكين هذه الفئة من السكان، وضمن إطار جامع يساهم في تعزيز فاعلية المشاريع والمبادرات القائمة واستحداث المزيد منها وفق رؤية ترمي إلى تعظيم مشاركة وإدماج هذه الفئة المهمة في المجتمع، وإيجاد مسارات عمل جديدة يمكن من خلالها تذليل كافة العراقيل التي قد تعترض طريق انخراط أصحاب الهمم بصورة إيجابية في محيطهم الاجتماعي كأفراد قادرين على الإنتاج والإبداع.

 

 

كلمات دالة:
  • تقنية ذكية،
  • طرق دبي،
  • اصحاب الهمم
طباعة Email