00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الموارد البشرية» تكرّم شركاء تحدي تسريع التوطين النوعي

توفير 5741 عرضاً وعقد عمل للمواطنين خلال 100 يوم

نظمت وزارة الموارد البشرية والتوطين حفلاً أمس، لتكريم شركائها في تحقيق مستهدفات تحدي تسريع التوطين النوعي في قطاعات اقتصادية مستهدفة، والتي أسفرت عن توفير 5 آلاف و741 عرضاً وعقد عمل للمواطنين في هذه القطاعات خلال 100 يوم.

حضر الحفل معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني، ومعالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين، وسيف أحمد السويدي وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين لشؤون الموارد البشرية، والدكتور عبيد الزعابي الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع، ومالك آل مالك الرئيس التنفيذي لمجموعة تيكوم، وعدد من المسؤولين في الوزارة، إضافة إلى ممثلي الشركات العاملة في القطاعات الاقتصادية الأربعة المستهدفة.

التوطين النوعي

وأكد معالي سلطان بن سعيد المنصوري أهمية العمل المشترك ضمن مبادرة مسرعات التوطين النوعي سيرا على خطى قيادتنا الرشيدة لتوفير جميع مقومات التفوق والإبداع لشباب هذا الوطن وإيمانا بأهمية عمل الرجل والمرأة على حد سواء كونهما الثروة الحقيقية للوطن.

ونوه المنصوري في كلمته خلال الحفل بأهمية قطاعي الطيران المدني والعقاري اللذين يشهدان تطورات متسارعة تحتم علينا جميعا أن نكون خلاقين في العمل والابتكار لصنع مستقبل باهر لهما وبالشكل الذي يتوافق ورؤية ومبادرات حكومة دولة الإمارات مسخرين الموارد والأدوات كافة لرفعة اسم الدولة إلى المستوى الأول دولياً.

وأوضح أنه تشكلت لجنة التوطين في قطاع الطيران المدني بناء على الدراسة التي قامت بها الهيئة في العام 2011 لتكون معنية بصياغة رؤية واستراتيجية وطنية واضحة تكون بمثابة خارطة طريق نحو توطين قطاع الطيران المدني، وساهمت وزارة الموارد البشرية والتوطين في وضع خطة التوطين الأنسب لأحد أهم القطاعات في الدولة وأسرعها نمواً على الإطلاق. وعبر المنصوري عن تطلعه للمضي قدماً في تنفيذ المراحل القادمة خاصة تمكين الطاقات الوطنية في قطاع الطيران لتشكيل كادر منتج مبدع ومبتكر قادر على مواكبة التطورات والتحديات المستقبلية.

دعم

من جهته وجه معالي ناصر بن ثاني الهاملي شكره لشركاء الوزارة من الجهات الحكومية والاتحادية والمناطق الحرة المنظمة لعمل القطاعات الاقتصادية المستهدفة، والتي تشمل هيئة الأوراق المالية والسلع والهيئة العامة للطيران المدني والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ومجموعة تيكوم والشركات العاملة في هذه القطاعات.

وقال معالي الهاملي في كلمته خلال الحفل إن الشراكة الاستراتيجية بين هذه الجهات ودعم فريق المسرعات الحكومية أثمر تجاوز مستهدفات تسريع التوطين النوعي في القطاعات المستهدفة بنحو 47 في المائة بعدما كان المستهدف توظيف 4 آلاف مواطن ومواطنة غير أنه تم توفير 5741 عقد وعرض عمل للمواطنين والمواطنات في هذه القطاعات.

وأضاف: «إننا لم نكن لنحقق هذا النجاح لولا حرصنا جميعا على تحمل مسؤولياتنا الوطنية وتضافر جهودنا والتزامنا بتلبية توجيهات قيادتنا الرشيدة ورؤيتها تجاه ملف التوطين والتي انعكست في رؤية 2021».

وأكد التزام وزارة الموارد البشرية والتوطين بمواصلة دعم وتعزيز هذه الشراكة التي تعتبر أحد مرتكزات المنهجية الجديدة التي تبنتها الوزارة للتعامل مع ملف التوطين، والتي تشمل أيضا تطوير إطار استراتيجي لتخطيط القوى العاملة «التوطين النوعي» وتشجيع وتحفيز أصحاب العمل والمواطنين والمواطنات، وذلك من خلال حزمة من السياسات والبرامج والمبادرات المبتكرة. وأشار معاليه إلى بدء مرحلة تمكين المواطنين والمواطنات في القطاعات الاقتصادية المستهدفة وذلك بعد النجاح الذي تحقق في تسريع التوطين لدى هذه القطاعات.

1730

وفّرت قطاعات اقتصادية أخرى عروضاً وعقود عمل لنحو 1730 مواطناً ومواطنة خلال فترة تسريع التوطين النوعي والتي استمرت 100 يوم، فيما تم تكريم فريق المسرعات الحكومية وفرق عمل المسرعات في وزارة الموارد البشرية والتوطين.

طباعة Email