00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بينغ ليوان.. قوة الصين الناعمة

ترافق سيدة الصين الأولى بينغ ليوان الرئيس الصيني شي جين بينغ في زيارته الرسمية للدولة على رأس وفد صيني كبير بهدف تعميق أواصر التعاون التجاري والثقافي والعلمي بين البلدين.

وتمثل ليوان وجه الصين الجديد، وهو ما عبر عنه رئيس معهد العلاقات الدولية في جامعة الشؤون الخارجية الصينية وتداولته الصحف الصينية بشكل واسع حين وصفها بـ«القوة الناعمة للصين»، مضيفاً أن بينغ في دورها الجديد كسيدة الصين الأولى مثلت القوة الناعمة لبلدها في الخارج وهي كفنانة ومطربة ومدافعة منذ زمن طويل عن مكافحة الفقر وغيره من القضايا التي تؤرق الصينيين وتحمل صورة مميزة ومحببة لدى الشعب.

وتحظى ليوان باهتمام بالغ من وسائل الإعلام العالمية منذ ظهورها الأول بعد ارتباطها بالرئيس الصيني، واللافت هنا أنها استطاعت في أكثر من مناسبة جذب الأنظار بردات فعلها وأناقتها وابتسامتها وحضورها في مختلف المناسبات الرسمية والاجتماعية التي رافقت فيها الرئيس.

ونجحت ليوان في تعزيز الحضور الإنساني للصين عبر مشاركاتها الفاعلة في الأنشطة العامة، فهي سفيرة الصين للوقاية من السل، وسفيرة للنوايا الحسنة لمنظمة الصحة العالمية، والمبعوثة الخاصة لليونسكو لتعزيز تعليم الفتيات والنساء.

وقد ضمت قائمة فوربس لأقوى الشخصيات النسائية المؤثرة في قوائمها اسم سيدة الصين الأولى في إحدى نسخها كتعبير عن الدور الذي باتت تلعبه داخلياً وعالمياً خصوصاً بعد أن نجحت في رسم صورة جديدة للصين.

مكانة اجتماعية

ولعبت حياة ليوان وتجربتها قبل أن تتحول إلى السيدة الأولى في الصين دوراً مهماً في قدرتها على تلبية متطلبات المكانة الاجتماعية التي يتطلبها موقعها الحالي، فقد ألفت ليوان أضواء الشهرة والكاميرات ووسائل الإعلام بعد أن عايشتها لفترة طويلة عبر مسيرتها الفنية قبل الارتباط بالرئيس، والتي أدخلتها عالم الشهرة والنجومية.

ولدت بينغ ليوان في مقاطعة شاندونغ الصينية في عام 1962، وهي أستاذة موسيقى ومغنية أوبرا مشهورة من طبقة السبرانو.

طباعة Email