00
إكسبو 2020 دبي اليوم

176.4 مليار درهم تجارة دبي مع الصين في 2017

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

عززت دبي شراكتها التجارية مع الصين، دعماً لتطور العلاقات الاقتصادية بين الإمارات والصين، التي تتقدم في موقع الشريك التجاري الأول بين شركاء دبي التجاريين.

وأوضحت إحصائية أصدرتها جمارك دبي بمناسبة زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى الدولة، أن تجارة دبي الخارجية مع الصين حققت في العام 2017 نمواً بنسبة 6% لتصل قيمتها إلى 176.4 مليار درهم مقابل 166.35 مليار درهم في العام 2016.

وسجلت أكبر نسبة نمو في تجارة إعادة التصدير بين دبي والصين التي حققت في العام 2017 نمواً بنسبة 60% لتصل قيمتها إلى 7.97 مليار درهم مقابل 4.99 مليار درهم في العام 2016، كما حققت الصادرات نمواً بنسبة 38% لتصل قيمتها إلى 1.23 مليار درهم مقابل 891 مليون درهم، فيما بلغت نسبة النمو في الواردات 4% لتصل قيمتها إلى 167.2 مليار درهم مقابل 160.47 مليار درهم.

شراكة اقتصادية

وقال سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: «نعمل على تطوير شراكة دبي التجارية والاقتصادية مع الصين، دعماً لتطور العلاقات الاقتصادية بين البلدين، تنفيذاً لتوجيهات القيادة الحكيمة وتطبيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالعمل على تقديم أفضل التسهيلات والخدمات التجارية للشركات والتجار والمستثمرين الصينيين لدعم التطور المتصاعد وتعزيز دور دبي كمنصة وبوابة رئيسية لتجارة الصين واستثماراتها مع كافة أنحاء العالم».

وقال، «إن دبي توفر مركزاً حيوياً لمشروع الحزام والطريق الذي أطلقته القيادة الصينية لإحياء طريق الحرير القديم، ونحرص في مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة على مواكبة هذا المشروع عبر التواجد العالمي لمجموعة موانئ دبي العالمية في إدارة وتطوير أكثر من 80 ميناء ومحطة بحرية وبرية عبر العالم تمتد لتربط المناطق الواقعة على طريق الحرير، ما يمكننا من القيام بدور حيوي في الربط بين الدول والأسواق التي يشملها مشروع الحزام والطريق».

وأوضح أن مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة تتابع باستمرار كافة الشؤون المرتبطة بتجارة الصين مع دبي، وتعمل كافة الجهات التابعة للمؤسسة على التواصل المباشر مع الهيئات الدبلوماسية الصينية والتجارة ومجتمع الأعمال الصيني في دبي للتعرف إلى احتياجاتهم ومتطلباتهم لتطوير تجارتهم وأعمالهم في الإمارة، ونحرص على توفير كافة التسهيلات للتجار والمستثمرين الصينيين لتعزيز الشراكة بين البلدين.

وفود تجارية

من جهته، قال أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي: «نستقبل باستمرار الوفود التجارية والاقتصادية الصينية لإطلاعهم على تطور تجربة دبي في العمل الجمركي، ونتبادل الزيارات مع الهيئات والمؤسسات الاقتصادية الصينية لتعزيز الشراكة مع الصين التي تتصدر شركاء دبي التجاريين، حيث أصبح لدبي دور استراتيجي في وصول البضائع الصينية إلى العديد من دول العالم، بفضل ما تمتاز به الإمارة من تطور في البنية التحتية وتقدم في مستوى الخدمات التجارية والجمركية المقدمة للتجار والمستثمرين».

طباعة Email