00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بروفيسور في جامعة جيلين: العالم العربي يشكل أهمية كبيرة للصين

أكد وانغ لي البروفيسور في جامعة جيلين الصينية أن العالم العربي يشكل أهمية كبيرة بالنسبة للصين باعتباره واحداً من شركائها في مجال الطاقة الحيوية للتنمية الاقتصادية المستدامة لبكين.

وقال في مقال له: على سبيل المثال، استوردت الصين في عام 2017، 157 مليون طن من النفط الخام من الدول العربية، وشكل ذلك 37% من إجمالي وارداتها النفطية. في المقابل، استثمرت الصين بشكل كبير في الطاقة المتجددة المتطورة، حيث اتفق الطرفان على تسهيل التعاون في مجال الطاقة بصورة جوهرية، وجعل البنية التحتية والتجارة والاستثمار جناحين متلازمين، والترويج للتقنيات الحديثة في مجالات الطاقة النووية، والأقمار الاصطناعية، والطاقة الجديدة التي تمثل الإنجازات الرئيسية الثلاثة في هذا المجال.

وأضاف: نظراً لأن النمو المستدام للصين لا يمكن أن يكون بمعزل عن العولمة، فمن الضروري أن تعزز البلاد روابطها الشاملة مع العالم العربي، الذي يتكون من 22 دولة عضو في جامعة الدول العربية. من الناحية الجغرافية، يمتد العالم العربي من المحيط الأطلنطي في الغرب إلى بحر العرب شرقاً، ومن البحر المتوسط في الشمال إلى القرن الأفريقي والمحيط الهندي في الجنوب الشرقي. وديموغرافيا، يبلغ عدد سكان العالم العربي نحو 422 مليون نسمة، أكثر من نصفهم من الشباب وصغار السن تحت سن 25 عاماً. ويمتلك العالم العربي نحو 46٪ من إجمالي الاحتياطي النفطي المثبت وربع احتياطي الغاز الطبيعي على الأرض. وباختصار، فإن العالم العربي مهم للصين لأن مبادرة الحزام والطريق ترتبط حتماً بالمجتمع العربي قاطبة.

ويدرك القادة الصينيون هذا الوضع. عقد الاجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون بين الصين والدول العربية يوم 10 يوليو في بكين، لتعزيز التعاون، السلام، التنمية والشراكة الاستراتيجية بين الجانبين.

وعلى مدى السنوات الأربع الماضية، تم تعميق التعاون في مجال الموارد الطبيعية والبنية التحتية والتجارة إلى حد كبير.

طباعة Email