00
إكسبو 2020 دبي اليوم

لتوعية الشباب بأهمية العمل في القطاع الخاص

إطلاق البرنامج الوطني للتدريب الميداني والعمل الصيفي «وجهني»

أطلقت وزارة الموارد البشرية والتوطين البرنامج الوطني للتدريب الميداني والعمل الصيفي «وجهني»، الذي يأتي ضمن مبادرة «توطين 360».

وهي إحدى المبادرات التي تطبقها الوزارة، بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم والجامعات، لتوعية الشباب والطلبة المواطنين والمواطنات بأهمية العمل في القطاع الخاص، وإبراز المزايا التي يوفرها، وإرشادهم مهنياً وتمكينهم وصولاً إلى توظيفيهم في هذا القطاع.

جاء ذلك خلال الحفل الذي تم تنظيمه أمس في جامعة زايد في دبي بحضور معالي ناصر بن ثاني الهاملي، وزير الموارد البشرية والتوطين، ومعالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري، وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، وعدد من المسؤولين في كلتا الوزارتين وجامعة زايد.

ويتيح البرنامج للطلبة الاطلاع على فرص التدريب الميداني والعمل الصيفي التي يطرحها القطاع الخاص، من خلال التطبيق الذكي «وجهني» الذي طوّرته وزارة الموارد البشرية والتوطين، بما يتيح للمستخدمين التعامل معه وفقاً لخطوات تتميز بالسهولة والسرعة، وذلك في متجري أندرويد وأبل ستور.

نهضة

وأعرب معالي ناصر بن ثاني الهاملي عن اعتزازه بإطلاق البرنامج في عام زايد وفي صرح علمي شامخ يحمل اسم مؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي كرّس اهتمامه في بناء الإنسان الإماراتي، باعتباره ركيزة النهضة والتطور، وهو ما سارت عليه قيادتنا الرشيدة التي تطبّق نهجاً ورؤية محورهما تمكين المواطنين، لا سيما من خلال تأمين الوظائف المناسبة لهم.

وقال معاليه خلال الحفل: «إن التوطين من الأولويات الوطنية التي انعكست في الرؤية والخطة الاستراتيجية للوزارة التي تبنّت منهجية جديدة للتعامل مع ملف التوطين، بما يلبي توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

والتي ترتكز على ثلاثة مبادئ أساسية، تشمل اعتبار التوطين مسؤولية مشتركة، وتطوير إطار استراتيجي لتخطيط القوى العاملة «التوطين النوعي»، إضافة إلى تحفيز وتشجيع أصحاب العمل والمواطنين على إقامة علاقة عمل بينهما».

وأكد التعاون والشراكة الاستراتيجية بين وزارتي الموارد البشرية والتوطين والتربية والتعليم والجامعات في تنفيذ «برنامج وجهني»، الذي من شأنه تمكين الطلبة وبناء قدراتهم ومهاراتهم، بما يتواءم مع احتياجات سوق العمل ومتطلبات وظائفه المستقبلية، والاستفادة من التجارب والخبرات، والاطلاع على بيئة العمل في مختلف القطاعات الاقتصادية الحيوية.

وأوضح معاليه أهمية البرنامج في دعم جهود الشركات وإدارات الموارد البشرية لديها في استقطاب المواهب الوطنية الشابة وبناء قنوات التواصل معها، وبالتالي الإسهام في تحقيق أهداف التوطين على المدى الطويل من خلال الشراكات والتعاون.

وأشار إلى مساهمة «وجهني» في دعم جهود الهيئات التدريسية والمرشدين المهنيين في التقريب بين الدراسة الأكاديمية ومتطلبات سوق العمل خصوصاً، وأن البرنامج يتيح لهم خاصة الاطلاع والإشراف على سجلات الطلبة الذين يتقدمون للالتحاق بفرص التدريب والعمل الصيفي والتنسيق معهم ومع فريق «وجهني» في وزارة الموارد البشرية والتوطين.

مهارات

من جانبها، أكدت معالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري، وزيرة دولة لشؤون التعليم العام -في كلمة لها في حفل إطلاق تطبيق برنامج التدريب الميداني للطلبة في القطاع الخاص «وجهني»- أن القيادة الرشيدة أولت اهتماماً بالغاً في تطوير مهارات ومعارف الموارد البشرية المواطنة ورفدها بكل مقومات النجاح والريادة لمواصلة المسيرة التنموية والمشهودة للدولة في مختلف القطاعات والمجالات.

وشددت معاليها على أهمية التعاون الوثيق بين مختلق القطاعات في الدولة، سواء القطاع العام أو الخاص، لتعزيز مهارات وقدرات فئة الشباب، من خلال منحهم الفرصة لاكتساب الخبرات في شتى المجالات، وفتح مداركهم على آخر مستجدات ومتطلبات أسواق العمل.

وأشارت إلى جهود وزارة التربية والتعليم الرامية إلى إيجاد جيل قادر على الابتكار مؤهل لخوض غمار العمل في القطاع الخاص.

وتستطيع منشآت القطاع الخاص المسجلة في وزارة الموارد البشرية والتوطين والمناطق الحرة الاستفادة من البرنامج لجذب شريحة أكبر من الطلبة للتقديم على الفرص المتاحة من خلال أربع خطوات، حيث تتمثل الخطوة الأولى في تحديد الشخص المخوّل بالتنسيق مع الوزارة وتسجيل الفرص وتحميل التطبيق على الهاتف الذكي.

ومن ثم تسجيل بيانات الشخص المخول، في حين تتضمن الخطوة الثانية الدخول إلى التطبيق وتسجيل الشركة، من خلال إدراج بياناتها من قائمة الإعدادات «باستطاعة المنشآت الكبرى تسجيل أكثر من شركة تتبع لها وتحديد أكثر من شخص للمتابعة».

أما الخطوة الثالثة فتتم من خلال لوحة العمل الرئيسة، وباستطاعة المستخدم إدراج الفرص باتباع الخطوات المعروضة في التطبيق، في حين تتضمن الخطوة الرابعة الاطلاع على بيانات الطلبة المقدمين، والتواصل المباشر معهم، ولدعم جهود الشركات في مرحلة إجراء المقابلات ستوفر الوزارة مراكز التوطين لتسهيل التواصل إن لزم الأمر.

خطوات

يمكن للطلبة الاستفادة من فرص التدريب والوظائف الصيفية والتقديم عليها بشكل مباشر، من خلال تطبيق «وجهني»، وفقاً لخطوات عدة تشمل تحميل التطبيق على الهاتف الذكي، وتسجيل البيانات الشخصية، ومن ثم الاطلاع على الفرص المتاحة والتقديم عليها، ومتابعة الفرص وإجراء المقابلات.

طباعة Email