00
إكسبو 2020 دبي اليوم

برعاية منصور بن زايد انطلاق الدورة 14 في الظفرة اليوم

فعاليات شعبية ومسابقات تُثري مهرجان ليوا للرطب

تنطلق اليوم فعاليات الدورة الـ 14 لـمهرجان ليوا للرطب، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ويشهد المهرجان العديد من الفعاليات الشعبية والتراثية والفنية والمسابقات، من أهمها مزاينة الرطب والليمون والمانجو،.

ومسابقة سلة فواكه الدار، ومسابقة أجمل مجسم تراثي، فيما تشمل الفعاليات إقامة السوق الشعبي بمشاركة نحو 250 من الحرفيات الإماراتيات من خلال 130 محلاً يتضمنها السوق، فيما تستمر الفعاليات حتى 28 يوليو الجاري.

كما سيتم تنظيم العديد من الندوات وورش العمل المتخصصة للمشاركين والزوار للتعريف بأنواع الرطب وفئاته، وذلك في إطار الاحتفاء بعادات وتقاليد التراث المعنوي لدولة الإمارات، وخاصة شجر النخيل الذي يشغل مساحة كبيرة من التراث الإماراتي الأصيل والذاكرة الإنسانية لمجتمع الإمارات.

تعزيز الوعي

وتشارك «تدوير» مركز أبوظبي لإدارة النفايات في فعاليات الدورة الرابعة عشرة من مهرجان ليوا للرطب، كراعٍ رسمي وشريك استراتيجي للمهرجان، بهدف تعزيز الوعي المجتمعي حول إدارة النفايات ومكافحة آفات الصحة العامة، وتوعية مرتادي المهرجان بأفضل الممارسات السليمة فيما يخص جمع النفايات بطرق آمنة وفعالة، وترسيخ ثقافة إعادة التدوير للحفاظ على المظهر الحضاري العام لإمارة أبوظبي.

وقال الدكتور سالم خلفان الكعبي مدير عام تدوير بالإنابة: «إن مشاركة «تدوير» في مهرجان ليوا للرطب تأتي انطلاقاً من دورها الفعال بصفتها جهة حكومية مسؤولة عن بناء نظام مستدام لإدارة النفايات ينسجم بدوره مع نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - في الحفاظ على التوازن بين الثقافة والتراث البيئي وتنميته، بما يسمح في أن تتمتع الأجيال القادمة ببيئة مستدامة وصحية، وبما ينسجم مع خطة أبوظبي».

وأكد الكعبي، أن «تدوير» تحرص على أن تكون داعماً أساسياً للمشهد الحضاري في الإمارة، من خلال جهودها التي تبذلها خلال مشاركتها في المهرجانات وبشكل سنوي، ومن أبرزها، مهرجان ليوا للرطب، إذ يعتبر المهرجان ملتقى لتبادل الخبرات والمعارف بين جميع المعنيين بزراعة الرطب، ويسعى إلى تحقيق زراعة مستدامة وإنتاج أجود أنواع الرطب.

حيث يأتي مهرجان ليوا في مقدمة الفعاليات المؤثرة على الجانب التراثي والبيئي في الظفرة بصفة خاصة وبدولة الإمارات عامة. وأضاف الكعبي، إن رؤية المهرجان تتوافق مع الرسالة الحضارية للمركز.

والتي تتضمن غرس المسؤولية المجتمعية وتوظيفها للارتقاء بالثروة الزراعية، واستثمار ثرواتها، لما يعود بالنفع على أبناء الوطن، والتي تعد إرثاً من أصالة الماضي وثروةً في الحاضر وادخاراً للمستقبل.

مسابقات متعددة

كما سيضم جناح «تدوير» مجموعة من الأنشطة التوعوية والخدمية لنشر الوعي العام خلال المهرجان التي تستهدف الزوار من جميع فئات المجتمع، إضافةً إلى تنظيم مسابقات متعددة على مسرح المهرجان، فضلاً عن العمل على بث الفكر التنموي من خلال النشطاء الاجتماعيين، وعرض أبرز المشاريع والحملات التوعوية التي أنجزها المركز.

مستلزمات

تقوم «تدوير» خلال مهرجان ليوا للرطب بتوفير عدد إضافي من المشرفين والعمال والآليات، إضافة إلى جميع مستلزمات النظافة، وستعمل على توعية الجمهور والزوار بأهمية إدارة النفايات وفق الممارسات السليمة مثل فصل النفايات من المصدر، ومكافحة آفات الصحة العامة، مع التركيز على توعية أصحاب ومشرفي المزارع حول التعامل السليم مع النفايات الناتجة عنها.

فضلاً عن تعريفهم بسبل معالجة تلك النفايات وتحويلها إلى رافد اقتصادي لإمارة أبوظبي وصولاً إلى بناء مجتمع مستدام.

طباعة Email