00
إكسبو 2020 دبي اليوم

افتتاح نفق يربط شارعي «المطار» و«مراكش» في دبي الجمعة

النفق الجديد المقرر افتتاحه الجمعة | من المصدر

تفتتح هيئة الطرق والمواصلات في دبي، الجمعة المقبل، النفق الذي يربط شارع المطار بشارع مراكش بسعة مسارين، وسيسهم النفق في انسيابية الحركة المرورية القادمة من شارع المطار باتجاه شارع مراكش الذي يخدم منطقة ذات كثافة سكانية، ويوجد فيها العديد من المدارس والهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة.

وقال نبيل محمد صالح، مدير إدارة الطرق في مؤسسة المرور والطرق: «إن النفق هو جزء من مشروع تطوير تقاطع شارع المطار مع شارع مراكش، الذي تضمن إنشاء جسرين على شارع المطار بسعة 3 مسارات في كل اتجاه، وإنشاء وصلة مباشرة من الجسر المؤدي لوسط مدينة دبي، باتجاه المبنى رقم «3» لمطار دبي الدولي، دون الحاجة للانتظار في الإشارة الضوئية.

إضافة إلى إنشاء جسر يؤدي لمبنى مؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية «المقر السابق لمعرض دبي الجوي»، مؤكداً أن المشروع أسهم في خفض زمن الانتظار على التقاطع من 7 دقائق إلى أقل من دقيقة واحدة».

وأضاف: «افتتحت هيئة الطرق والمواصلات في دبي على مراحل جميع الجسور على تقاطعات شارع المطار، الذي تضمن تطوير 4 تقاطعات، هي تقاطع الراشدية.

وتضمن تنفيذ جسرين على شارع المطار بسعة 3 مسارات في كل اتجاه، وتطوير تقاطع شارع المطار مع شارع ند الحمر، من خلال تنفيذ جسر إضافي بسعة مسارين يخدم الحركة المرورية القادمة من شارع ند الحمر إلى شارع المطار.

وشمل مشروع تطوير تقاطع شارع مراكش مع شارع المطار تنفيذ جسرين على شارع المطار بسعة 3 مسارات في كل اتجاه، مع إنشاء جسر فرعي باتجاه المبنى رقم «3» لمطار دبي الدولي دون الحاجة للانتظار في الإشارة الضوئية، وجسر آخر يؤدي لمبنى مؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية.

إضافة إلى إنشاء نفق بسعة مسارين لخدمة الحركة المرورية المتجهة يساراً من شارع المطار باتجاه شارع مراكش، وأما التقاطع الرابع فشمل تطوير تقاطع شارع المطار مع شارع الدار البيضاء، من خلال إنشاء جسر إضافي بسعة مسار واحد لخدمة الحركة المرورية من شارع المطار باتجاه شارع الدار البيضاء دون الحاجة للانتظار في الإشارة الضوئية.

وإنشاء طريق بديل للقادمين من منطقة القرهود للوصول مباشرة إلى مبنى الركاب «1» و«3» لمطار دبي الدولي، وزيادة عدد المسارات على شارع الدار البيضاء باتجاه جسر القرهود من 3 مسارات إلى 4 مسارات، وأسهم المشروع في خفض زمن الانتظار الكلي على تقاطع الدار البيضاء بشكل ملموس.

طباعة Email