00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ورشة عمل لتحديد أساليب التكيّف مع تغيّر المناخ

المشاركون في الورشة من المصدر

نظمت وزارة التغير المناخي والبيئة بمقرها في دبي ورشة عمل مخصصة للأطراف المعنية تتناول أساليب التكيف مع التغير المناخي للبيئة.

واختتمت امس فعاليات الورشة التي استمرت على مدار يومين، بحضور ممثلين عن الأطراف المعنية من المؤسسات الاتحادية والمحلية، والأكاديميين وغيرهم من أصحاب العلاقة.

ويأتي تنظيم ورشة العمل في إطار جهود الوزارة لتنفيذ الخطة الوطنية للتغير المناخي 2050 التي اعتمدها مجلس الوزراء في يونيو 2017، حيث يتمحور أحد الأهداف الثلاثة للخطة حول أهمية وضع برامج وإجراءات محددة للتكيف مع التغيرات المناخية العالمية، بهدف الاستعداد والتحضير الأمثل، وتعزيز المرونة للتعامل بكفاءة عالية مع آثار هذه التغيرات على المستوى المحلي.

تقييم المخاطر

وتعمل وزارة التغير المناخي والبيئة حالياً بالتعاون مع المعهد العالمي للنمو الأخضر على تقييم المخاطر الناجمة عن التغير المناخي على المستقبل المستدام للقطاعات الرئيسية التي قد تكون أكثر عرضة لتأثيرات التغير المناخي في الدولة، وهي: الصحة والطاقة والبنية التحتية والبيئة.

ونظمت الوزارة ورشة عمل مخصصة لكل قطاع بهدف الاطلاع على مستوى إدراك الأطراف المعنية وجاهزيتها للتكيف مع التغيرات المناخية. وجاءت تلك الفعالية في ختام سلسلة ورش العمل التي أقامتها الوزارة بهذا الصدد.

حيث تسعى للاعتماد على مدخلات الأطراف المشاركة في الورشات، ونتائج تقييم مخاطر التغير المناخي على كل قطاع، بهدف وضع «خطة عمل وطنية للتكيف مع التغير المناخي» وإطلاقها في خريف هذا العام.

وفيما يتعلق بالقطاعات البيئية، عملت الوزارة على جمع الأدلة المتاحة حول تأثيرات التغير المناخي على البيئات البرية والبحرية والساحلية والمائية في البلاد، واستعراض التدابير والإجراءات القائمة حالياً لمواجهة تلك التأثيرات.

طباعة Email