00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«وزارة شؤون الوطني» تبحث دعم ثقافة المشاركة السياسية في المجتمع

عقدت وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي بمقر المجلس الوطني الاتحادي بأبوظبي اجتماعاً دورياً مع الأمانة العامة للمجلس الوطني الاتحادي لبحث أوجه تنفيذ عدد من المشاريع المشتركة والخطط المستقبلية للمرحلة المقبلة، والهادفة إلى دعم ثقافة المشاركة السياسية وترسيخها بين أفراد المجتمع.

وحضر الاجتماع أحمد بن شبيب الظاهري أمين عام المجلس الوطني الاتحادي، والدكتور سعيد الغفلي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، وذلك بمشاركة عدد من كبار المسؤولين ومجموعة من مديري الإدارات ورؤساء فرق العمل في كلا الجانبين. كما جرى خلال الاجتماع التطرق إلى سبل الارتقاء بطرق تحسين الوعي بأهمية المجلس الوطني الاتحادي ودوره في خدمة الوطن وتحقيق مصلحة المواطن، كما تناول أيضاً الوقوف على أهم الاستعدادات والتحضيرات لدور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي السادس عشر، والتي من شأنها المساهمة في تحقيق أفضل النتائج التي تدعم توجهات حكومة دولة الإمارات في تلبية تطلعات المواطن الإماراتي والاستجابة لمتطلباته، وتحفيزه على المشاركة في صنع القرار وتمكينه من المساهمة في مسيرة التنمية الشاملة.

تعزيز التعاون

وقال أحمد شبيب الظاهري أمين عام المجلس الوطني الاتحادي، لقد تم خلال الاجتماع مناقشة سبل تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين والارتقاء بعمليات التواصل وتنسيق الإجراءات وتنظيم العمل وتطوير آليات التعاون لتحقيق أفضل النتائج، بما يحقق رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، في تمكين المجلس من مناقشة مختلف القضايا الوطنية، وتعزيز مشاركة المواطنين في عملية صنع القرار.

اقتراحات

وقال الدكتور سعيد الغفلي: ناقشنا خلال الاجتماع المقترحات والأفكار المبتكرة التي تدعم جهود الوزارة في نشر ثقافة المشاركة السياسية بين أفراد المجتمع وشرائحه المختلفة، وتعريفهم ببرنامج التمكين السياسي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، كما بحثنا سبل الارتقاء في منظومة العمل وأطر التعاون في المرحلة المقبلة لنشر وتحسين مستوى الوعي بأهمية دور المجلس في تحقيق مصلحة الوطن والمواطن، كما اطلعنا على الاستعدادات لافتتاح دور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي السادس عشر.

طباعة Email