مناقشة الاستعدادات لتنظيم قمة أقدر العالمية 2018

ناقش رؤساء لجان قمة أقدر العالمية التي تقام برعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية تحت عنوان: «دور تمكين الإنسان في استقرار المجتمعات: التنمية المستدامة» التحضيرات والاستعدادات الجارية والتجهيزات القائمة لاستضافة القمة خلال الفترة ما بين 26 ـ 28 نوفمبر المقبل في مركز أبوظبي للمعارض في بأبوظبي.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي ترأسه الدكتور عبدالله محمد الريسي مدير عام الأرشيف الوطني نائب رئيس اللجنة العليا لقمة أقدر العالمية، رئيس اللجة العلمية، بحضور الدكتور الخبير إبراهيم الدبل المنسق العام للقمة وممثلين عن الجهات والهيئات الحكومية المشاركة، وذلك في مقر الأرشيف الوطني بأبوظبي.

وناقش الاجتماع عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول أعمال القمة في دورتها الثانية منها حفل الافتتاح الذي يستضيف كبار الشخصيات في الدولة، ودور الإعلام وأهميته في مواكبة القمة وتغطية فعالياتها بصورة نوعية.

وتم استعراض محاور الجلسات الرئيسية في القمة التي يشارك فيها عدد من كبار الشخصيات والمتحدثين من المنطقة والعالم، وتشمل عناوين جلسات اليوم الأول موضوع استراتيجيات الشيخ زايد في تمكين الإنسان، وأسس التعليم المستدام وأساسيات التطبيق والمؤسسات القوية بين السلام والعدل، وفي اليوم الثاني تتناول القمة موضوعات المساواة بين الجنسين من منظور التسامح.

كما تم استعراض ورش العمل التي تعقد في اليوم الثالث من القمة وتتضمن موضوعات تناقش صحة المجتمعات واستدامة الوقاية، والمياه النظيفة حلم البعض وحق الجميع، ومسؤولية الأفراد تجاه الإنتاج والاستهلاك، والحقوق والواجبات على ميزان المساواة، ومكافحة الفقر ومحاربة الجوع، والمحيطات والشواطئ مسؤولية فردية ومجتمعية، والتغيير المناخي وناقوس الخطر، ومدن ومجتمعات مستدامة، والطاقة المتجددة بأسعار معقولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات